جورج شقرا «يعيش ليبدع فناً»

تغريد محمود

  |   11 يونيو 2019

يختزل المصمم اللبناني العالمي جورج شقرا George Chakra رسالته بالقول: «أعيش لأبدع فناً». يكمن سر هذا الملهم في قدرته على صهر قيم الأنوثة والإبداع والحلم في بوتقة روحه التواقة للابتكار العصري، والإتيان بطابع مميز خاص به وحده، ساعده على أن يترك غرساً في تربة تعج بالكثير من المصممين العالميين.

ساحة الموضة الفرنسية تعشقه، فإلى باريس يطير جورج شقرا كل عام، حيث يجد ما حلم به في بيروت: الاعتراف بفنه. يتميز أسلوبه في تصميم الأزياء الراقية بالتطريز الدقيق، والطيات الهندسية، والفساتين الحالمة التي تقطر وداعة ورقياً يليق بأميرة عصرية.

موضة باريسية
ولد شقرا في منطقة جبل عامل، جنوب لبنان، وأول مؤثر بصري في حياته والدته التي كانت تعشق الموضة الباريسية وتعدها قمة الأناقة الراقية. وبالاستعانة بماكينة الحياكة لديها، كانت تضفي تغييرات على فساتينها وتضيف إليها اكسسوارات متناسقة. درس شقرا التصميم الداخلي وفتنته فكرة استعمال الأقمشة في الديكور لإضفاء حالة مزاجية أو سرد قصة. وبعد عامين وفي ظل غياب الاستقرار السياسي في لبنان، لم يتكيف شقرا مع مجتمع مزقته الحرب، فسافر إلى كندا لدراسة تصميم الأزياء.

مسيرة نجاح
في عام 1985 كان شقرا يبلغ الـ22 من عمره، وقتها عاد إلى لبنان ليبدأ مسيرته من غرفة صغيرة كان يرسم تصاميمه فيها، وينفذ الباترونات، ويحوك الأزياء، ويقابل زبوناته. وبعدها أطلق علامته ONNA Group عام 1994، وقدم أول عرض أزياء هوت كوتور في أسبوع باريس 2001، وافتتح صالة عرض في باريس 2007إلى جانب ديور، وسان لوران، ولاكروا، وفلانتينو، ثم طرح أول مجموعة للألبسة الجاهزة Edition by Georges Chakra في أسبوع نيويورك 2009. 
يتفنن شقرا في مزج الأطوال وصبغ إطلالات عارضاته بالقوة مع البوتات ذات السيقان العالية، ودوامات الريش، والدانتيل، والتطريز، والمخمل المتقزح، والتوظيف الرفيع للترتر البراق.

مكانة عالمية
جاء ذكر علامة جورج شقرا في فيلم The Devil Wears Prada عام 1997، والفيلم من بطولة النجمة ميريل ستريب إلى جانب علامات فنية رائدة مثل فلانتينو وأزارو، وهو ما اعتبره شقرا أول اعتراف عالمي بمكانة علامته. تقبل على تصاميمه نجمات من هوليوود على السجادة الحمراء أمثال ريهانا، وجينيفر لوبيز، وبيونسيه، وكيري أندروود، وكايتي بيري، وكوين لطيفة، وهيلين ميرين، وشيريل كول، وجينيفر لوف هيويت، وكايتي كاسيدي، وايميلي بلنت، ومن عالمنا العربي، الملكة رانيا، ماجدة الرومي ونجوى كرم.

من أقوال جورج شقرا
- أرسم 20 اسكتشاً في المتوسط للفستان الواحد.
- الفساتين المجسمة والأكمام المنفوشة تجسيد بصري للأنوثة القوية.
- ظهر الفستان هو الكانفس أو الصفحة البيضاء التي أرسم عليها لوحتي.
- أهوى استكشاف أقمشة جديدة وغريبة، وأتطلع لتطوير صناعة المنسوجات.
- ملهمتي الأولى ستظل المرأة، إلى جانب الأفلام، والرحلات والحقب التاريخية، والعطور، وحتى نقشات الأقمشة.
- أهم نصائحي: حافظ دائماً على صدارتك، وجذورك، وهويتك.

مقالات مختارة

أزياء النجمات في حفل جوائز MTV.. غريبة ومضحكة!

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث