انطلاق مهرجان "أيام قرطاج السينمائية" وهؤلاء أبرز النجوم المشاركين

زهرة الخليج

  |   27 أكتوبر 2019

افتتحت الدورة الثلاثون من مهرجان "أيام قرطاج السينمائية" مساء أمس السبت في مدينة الثقافة وسط العاصمة تونس مع عرض فيلم "عرائس الخوف" للمخرج التونسي النوري بوزيد الذي يلقي الضوء على ظاهرة "جهاد النكاح”.

وسار ضيوف دورة العام 2019 من سينمائيين أفارقة وعرب وأوروبيين على السجادة الحمراء قبل الوصول الى مدينة الثقافة حيث جرى حفل الافتتاح وسط إجراءات أمنية. 

ومن أبرز ضيوف الدورة 30 لأيام قرطاج السينمائية الممثل المصري سيد رجب والممثلة ليلى علوي ولبلبة، كما يشارك في هذه الدورة عدرة زروق وهند صبري التي تشارك بفيلم "نورة تحلم "ضمن المسابقة الرسمية

وتتميز الدورة الحالية لأيام قرطاج السينمائية بمشاركة مكثفة للعنصر النسائي، إذ سجل حضور 19 مخرجة عربية لهن أعمال ستنافس على مختلف جوائز المهرجان، من بينهن المخرجة السعودية شهد أمين بفيلم "سيدة البحر" والتي تعد أول مشاركة للمرأة السعودية في المهرجان منذ تأسيسه قبل 53 عاماً بالإضافة إلى فيلم "بابيشا" للمخرجة الجزائرية منية مدور والمحظور من العرض في بلدها. ويتناول العمل قصة طالبة في الجزائر في التسعينات خلال الحرب الأهلية التي مزقت البلد. 

ويتنافس 44 فيلماً روائياً وتسجيلياً من تسع دول عربية من بينها السعودية فضلاً عن دول إفريقية في مسابقات الدورة تعالج مواضيع رفض العنف والقمع وطلب الحرية والتطرف الديني والمثلية الجنسية وقضايا الفساد.

ومن بين الافلام العربية المتنافسة "شارع حيفا" للعراقي مهند حيال و"بيك نعيش" للتونسي محمد البرصاوي و "نورة تحلم" لمواطنته هند بوجمعة و"بعلم الوصول" للمصري هشام صقة و"نجمة الصبح" للسوري جود سعيد. 

وقالت إدارة المهرجان إن: "المهرجان يتطور ويحافظ على هويته المتفردة الداعمة للسينما الجادة والرافضة للانسياق وراء السهولة". 
وتعد "أيام قرطاج السينمائية" الذي انطلقت دورته الاولى سنة 1966، أقدم مهرجان سينمائي في المنطقة العربية وافريقيا.

مقالات مختارة

مشكلات جمال البشرة تحلها الورود

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث