البرجوازية الفرنسية والريف البريطاني تجتمعان في مجموعة كلوي

لاما عزت

  |   16 يناير 2020
تميزت مجموعة كلوي لما قبل ربيع 2020 التي قدمتها المصممة ناتاشا رامزي ليفي والمديرة الإبداعية للعلامة بلمسة حالمة جمعت بين البرجوازية الفرنسية والريف البريطاني.
 
استوحت تصاميمها من ثقافتين مختلفتين، الأناقة البرجوازية الفرنسية ورائحة المكان من خلال الريف البريطاني الذي ظهر بأسلوب معاصر يجمع الحرفية والبراعة من خلال توظيف الألوان والأقمشة والزخارف.
 
ونسقت رامزي ليفي التناقضات الأنثوية بشكل مذهل من خلال بلوزة عاجية ذات كشاكش مع بنطال بيج واسع، أو معطف قصير من التويد مع بنطال أسود واسع، والهدف إظهار أنوثة المرأة من دون أن تفقد راحتها. كما برز في المجموعة الجديدة البلوزات بربطة العنق وفساتين الكريب الناعمة.
 
وحول هذه المجموعة قالت رامزي: "إنها البرجوازية الفرنسية تلتقي بالريف البريطاني بشكل مترابط وعملي للغاية مع خلق توازن بين الطابع الأنثوي والذكوري والتركيز على الاستدامة".
 
وشملت التشكيلة الجديدة إطلالات عديدة، تضمنت الفساتين الفاخرة والتنانير الراقية التي تشكل بصمة أنوثة مدهشة كما ركزت المصممة على الملابس الخارجية مثل المعاطف الطويلة ومعطف من الصوف المبطّن وسترة جلدية باللون البني مع طوق من الصوف.
 
شاهدي أبرز الإطلالات من مجموعة كلوي لما قبل خريف 2020.

مقالات مختارة

باقة زهور