«هارموني» تمنح نشوة الرويني جائزة «الأم تريزا 2018»



حصلت السيدة نشوة الرويني على جائزة الأم تيريزا للعدالة الاجتماعية لعام 2018، تقديراً لأعمالها الخيرية التي ساهمت في تحسين حياة النساء والأطفال من خلال مؤسستها الخيرية «نشوة»، وتثمينا لجهودها في تحسين صورة المرأة في الشرق الأوسط.

تهدف جائزة الأم تريزا التذكارية، التي تقدمها مؤسسة هارموني الشهيرة في بومباي، إلى تكريم الأفراد والمنظمات الذين قدموا أعمالاً مهمة في قضايا السلام والوئام والعدالة الاجتماعية، وخلق عالم خال من العنف والتمييز.

مناصرة المرأة
وقد فاز بالجائزة هذا العام، إلى جانب الرويني، عدد من الشخصيات التي ناصرت قضايا المرأة حول العالم، كنادية مراد، والطبيب دنيس موكويجي الفائزان بجائزة نوبل لعام 2018، والدكتورة أوبي إزيكويسيلي المرشحة للرئاسة في نيجيريا والمدافعة عن المرأة ضد جماعة بوكوحرام، والراهبة لوسي كوريان، وسلمان صوفي، ولاكسي آغاروال ضحية هجوم الأسيد في الهند.

وخلال حفل أقامته «هارموني» في مدينة مومباي الهندية، بحضور سعادة محمد الجلعة قنصل الإمارات في مومباي، قام بتسليم الجائزة للرويني السيد شري توشار أرون غاندي حفيد المهاتما غاندي، في أعقاب مؤتمر أقامته المؤسسة بعنوان «احمها ومكنها» تناول أهمية حماية وتمكين الفتيات، وتحدثت فيه الرويني عن أهمية دور المجتمع والتكنولوجيا وسن القوانين في حماية وتمكين الفتيات.

الأم تريزا.. القدوة
وأضافت الرويني عضو مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة بيراميديا ورئيسة مجلس إدارة مؤسسة «نشوة» للأعمال الخيرية بالإمارات: «إنه لشرف عظيم أن أفوز بهذا التكريم، الذي هو في الواقع فوز وتكريم للإمارات، التي تقدم كل أنواع الدعم والعناية لكل من يعيش على أرضها، ويكفي أن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات»، قد وضعت للمرأة منهاج نجاح ودعمتها محلياً وإقليمياً ودولياً لتحصد أعلى المراكز، وتحقق أهدافها، وتكون جزءًا لا يتجزأ من مسيرة التطور والازدهار، وأتمنى أن يكون هذا هو حال جميع النساء والفتيات في المنطقة».
وأضافت أن الأم تيريزا واحدة من النماذج التي أعتبرها قدوة في العطاء والتضحية، وهذه الجائزة تشجعني على مواصلة العمل الخيري، والسعي لتوفير حياة صحية للنساء والفتيات، على مستوى منطقة الشرق الأوسط».

يذكر أن جائزة الأم تيريزا للسلام تأسست عام 2005 من قِبل الدكتور أبراهام ماثاي بهدف تحقيق التوافق بين مختلف الطوائف والأعراق، دون أي تمييز على أساس الدين أو الطائفة أو العقيدة أو الجنس أو المنطقة، وفاء لذكرى الأم تريزا واعترافاً بتضحياتها وتشجيعاً للجميع على مد يد العون للمحتاجين.

نبذة عن «هارموني»
يشار إلى أن مؤسسة هارموني في نيو بانفيل، مومباي، تعد واحدة من مراكز إعادة التأهيل الشهيرة، التي تضم عدداً كبيراً من الأطباء المدربين تدريباً عالياً لمساعدة المرضى على التعافي من الإدمان، واضطرابات المزاج، كما تركز مؤسسة هارموني بشكل خاص على التغذية والتمرين والاستجمام لضمان الشفاء التام للجسم والعقل والروح، من خلال جلسات استشارية جماعية وفردية، وجلسات علاجية ونفسية ويوجا وتمارين لمدمني المواد المخدرة. فضلاً عن تقديم الرعاية الاجتماعية للفقراء والمحتاجين، من خلال الأعمال الخيرية التي تحرص على القيام بها طوال العام.الام تريزا

فيديوهات مختارة

المزيد

مقالات مختارة

قصار القامة في هوليوود