السدو بتصاميم مبتكرة من Silsal

السدو بتصاميم مبتكرة من Silsal

في إحياء لتقليد النسيج القديم في دولة الإمارات، صممت Silsal حصرياً لـ Crate & Barrel مجموعة السدو، التي تضم قطعاً صممت بإبداع وحداثة، بغية تعميم التراث بنمط عصري، كيفما تم استعمالها.

في إحياء لتقليد النسيج القديم في دولة الإمارات، صممت Silsal حصرياً لـ Crate & Barrel مجموعة السدو، التي تضم قطعاً صممت بإبداع وحداثة، بغية تعميم التراث بنمط عصري، كيفما تم استعمالها.

التصاميم الجديدة والمبتكرة، تكشف عن تشكيلة مشرقة ومتناسقة من الأدوات المنزليّة، مستوحاة من تقنيّة النسيج الإماراتيّة والمعروفة بالسدو. فقد أتقنت قبائل البدو هذا التقليد في صناعة الملابس، السجّاد، والخيم، ويتميّز بأنماط هندسيّة وبألوان نابضة بالحياة. والسدو هو تعبير عن التراث الفنّي الثقافي وعن الجمال الطبيعي، وشكل تقلّص القبائل البدويّة تراجعاً لهذه التقنيّة مع زيادة الخوف من نسيانها مع مرور الزمن، لذلك تمّت إضافتها على لائحة الأونسكو للتراث الثقافي وذلك لضرورة حمايتها.

مجموعة سدو الجديدة هي تعبير معاصر لهذا الفنّ القديم، تضيف سمر حبايب المؤسسة التنفيذية والإبداعية لصلصال: «نأمل أن تعيد مجموعتنا إحياء الاهتمام بهذا الإرث الثقافي.. تفتخر صلصال باعتبار الإمارات البلد الأم، ويشرّفنا أن نلقي الضوء على إرثها الثقافي من خلال هذه المجموعة، فتقنيّة السدو تعكس صورة الإمارات عموماً، فهي خالدة، ذات قيمة راقية وبنّاءة».

تتضمّن هذه المجموعة قطعاً منوّعة بما في ذلك فناجين إسبريسو، مزهريات، أطباق، أكواب وغيرها، على كلّ منتج ألوان ترابيّة متناسقة تندمج مع الأشكال الهندسيّة التي تبرز باللون الأسود، وتم العمل على هذا التصميم الراقي، بالتعاون مع المهندسة المعمارية الحائزة على أعلى الجوائز، سريا داعوق السكري، وهو يأتي بعد مجموعة رمضان لصلصال والتي قد صمّمت حصرياً لكريت أند بارل، وتعكس مجموعة سدو العصريّة صورة الإمارات الحديثة، كذات قيمة راقية ومبتكرة، وينظر لها على أنها لقاء مذهل بين الجمال والتصميم العملي.

وتضيف حبايب: «يسرّنا المواصلة في تقديم الأعمال بالتعاون مع كريت بارل، في حين أنّ هدف صلصال هو المواصلة وبشغف بدفع التراث الفنّي للشرق الأوسط  لداخل المنازل الحديثة، فإنّ كريت أند بارل تكرّس تشجيع وعرض العلامات التجاريّة التي تعبّر عن المنطقة والتي تتميّز بتصاميم منبعها الإمارات. إضافةً إلى ذلك، إنّ كريت أند بارل تريد تسليط الضوء على أنّ الأثاث والديكور المناسب محليّاً، لا يجب أن يقتصر على مواسم محدّدة، ولكن يجب أن يكون متاحاً وملائماً على مدار العام».

Tagged under: