استعيدي أيام الرومانسية في زواجك

نوال العلي  |   26 أبريل 2011

بعد الزواج بمدة تختلف الأمور عما كانت عليه في الأشهر الأولى أو حتى السنة الأولى، تتغير الحميمية بين الزوجين، وتصبح الحياة بينهما مرتبطة بالمسؤولية من جهة وتفقد صلاتها رويداً رويداً بعالم الرومانسية الجميل. للأسف علينا أن نعترف أن هذه سنة الحياة. وأن جذوة الحب والتعلق لا تزول تماماً، ولكنها تتحول من شكل إلى آخر، تنطفئ الشعلة وتبقى مسؤولية الزواج. خاصة إذا أنجب الاثنان باكراً، فإن سرعة غرق مركب الرومانسية تكون أسرع، لأن الأطفال يشغلون أكثر من ثلاثة أرباع الوقت.
فهل هناك من طريقة تجدد الرومانسية التي نحتاجها في حياتنا؟ خاصة مع قسوة العمل والحياة العصرية؟
قبل أن نعرف كيف نحافظ على هذه المشاعر المحلقة لا بد أن نقتنع بحتمية تغيرها، ولكن يظل هناك شيء يمكننا أن نحتفظ به يشعل شرارة الحب دائماً ويبقي على العلاقة بين الزوجين علاقة العشاق أيضاً، فنحن لا نريد لهذه النعمة أن تزول. يمكننا تجديدها نعم، فالإنسان بطبيعته كائن مبدع ولكنه لا يستثمر طاقته الخلاقة في علاقاته الزوجية العاطفية، فعادة مايعتقد أن العائلة الآن في مأمن وأصبحت من المسلمات، ولا ضرورة لبذل الكثير من الطاقة للتعبير عن فرحنا وحبنا للزوجة أو الزوج اللذين يعودان آخر النهار متعبين إلى البيت. فكما تقول الطبيبة النفسية الأميركية كلاريسا بنكولا إن الزواج يمر بما يلي: الحب ثم موت الحب ثم الحب من جديد. وتقصد بموت الحب، انتهاء تلك الشعلة الأولى التي تجذب الاثنين ثم بدء نوع جديد من الحب بينهما، مرتبط بالوعي والنضج والعشرة. ولكل مرحلة رومانسيتها.
و إليك ست نصائح قد تساعد في بث الحياة في الرومانسية من جديد:
1- هل حدث بينك وبين زوجك شيء مؤلم لا تستطيعين نسيانه؟
عزيزتي، حان وقت أخذ القرارات فأنت تريدين المضي في هذه الحياة الزوجية، وتريدين أن تعيشي سعيدة. إن الخطأ الذي تقع فيه معظم النساء والرجال أيضاً، هو التذكير بما حدث. فما أن يحدث أي شيء مهما كان بسيطاً من زوجك، فإنك تبذلين جهدك لتذكريه بخطئه، في هذه الحالة لا تلومي إلا نفسك. إذا كنت تريدين الحياة بشيء من الحب تعلمي فن النسيان، وتجنبي تذكر الماضي دائماً. قومي بعمل دفتر مذكرات صغير أو ألبوم الذكريات الجديدة والحلوة فقط. وكلما غضبت من زوجك تذكري الأيام الحلوة معه وليس المرة.
2- هل أنت حنونة؟
احتضنيه فجأة بلا سبب، عدلي له ياقة قميصه وهو منشغل. جففي شعره ومشطيه بنفسك بعد الاستحمام. فاجئيه مرة بأنك قرأت الجريدة ووضعت له الخطوط تحت الأخبار التي تهمه في عمله مثلاً. فاجئيه بأول أغنية سمعتماها معاً. امتدحي طريقة هندامه وشكله وقصة شعره.
3- ابعثي إيميل
أحياناً قومي بحركات عاطفية مئة بالمئة، ابعثي له إيميلاً تعبرين فيه عن حبك فقط، لا تطلبي أي شيء ولا تذكريه بأي مسؤولية ولا أي مشكلة. فقط قولي له كم تحبينه. حتى وإن سخر منك والرجال يسخرون عادة، اعلمي أنه في داخله سعيد جداً ويشعر بالرضى، أرضي غرور الرجل فيه بتذكيرك له بحبك من دون أي سبب لا قبل ذلك ولا بعده.
4- حسسيه بالفرق
حين يعود إلى المنزل، وأنت تجلسين أمام المسلسل اليومي، لا تتجاهلي حضوره، أشعريه بالفرق، وبأن قدومه يشكل فرق فعلاً، استقبليه بابتسامة حتى وإن اختلفتما في الصباح، حضري له كوكتيلاً مع عشاء ساخن. اسأليه بود عن حاله وعن أحوال النهار. أطفئي التلفاز وأشعريه أن كل تركيزك معه، لا تقلقي لن تفوتك حلقات المسلسل، ستعاد في يوم آخر أو قناة أخرى!
5- إجازة عسل
إذا سمحت الإمكانيات فحضري إنت وهو معاً رحلة لكما وحدكما، ضعي أطفالك عند الأهل في إجازة أسبوع واذهبا وحدكما إلى البحر مثلاً. حاولي تجنب "النكد" و"النق" تذكري أن هذا الرجل هو رجل حياتك، وأنك تريدين أن تعيشي معه لحظات سعيدة.
6- غيري إطلالتك
لا تكوني مملة ولا محافظة في منزلك، تزيني وتأنقي فأنت تستقبلين أعز الناس، غيري في طريقة مكياجك وشعرك بين فترة وأخرى. دعيه يشعر كم أنت امرأة متجددة. كوني جريئة مع زوجك وعبري له عن حبك واهتمامك وشوقك.
7- لا تكوني مفرطة في عواطفك
من عيوب المرأة العربية الانفعالية، والإفراط في العواطف، ومن عيوب الرجل العربي حبه لتمنع المرأة. ستقولين لي ولكنه زوجي؟ أعرف ولكنه رجل في نهاية المطاف. أشعريه بحبك وكوني قريبة فعلاً، ولكن أرجوك لا تعيدي نفس الكلام كل مرة فتصبحي مثل إسطوانة مملة ومشروخة. كوني جميلة ومحبة وكوني حكيمة في عواطفك وأعطها بمقدار ليعرف أن هناك المزيد. وأنه لم يكتشفك تماماً بعد. أثيري فضوله بدلالك وقدرتك على تجاوز نفسك في الشكل والمعرفة والحضور والأناقة.