منى زكي تقدم "شهيدة التحرير" في فيلم سينمائي

دعاء حسن ـ القاهرة  |   18 فبراير 2011

تفكّر الفنانة منى زكي جدياً في تجسيد سيرة شهيدة التحرير سالي زاهر في فيلم سينمائي، وهي الشهيدة التي قتلت في طريقها إلى ميدان التحرير حين اعترضها البلطجية وضربوها على رأسها، فتوفيت متأثرة بنزيف في المخ.


وترى منى أنّ الفيلم يعتبر تكريماً لسالي ولجميع شهداء "ثورة 25 يناير". وتعتبر منى من الفنانين المشاركين في الثورة منذ بدايتها.


وفور انتصار الثورة، توجّهت منى إلى اللوحة الجدارية التي تحمل صور وأسماء الشهداء، وقامت بكتابة كلمة عبّرت فيها عن شكرها للشهداء المصريين الذين قدموا أرواحهم فداء للوطن. وقالت "أنا بنت هذا الوطن وفخورة بأني من جيل الشباب الذين قاموا بهذا الدور الوطني، وعندما يرى أبناء الوطن هذا اللوح، سيعرفون جيداً أن هناك من قدّم نفسه فداءً للوطن". واختتمت منى كلامها على اللوحة بجملة "بحبك يا مصر. إمضاء منى زكي. مواطنة مصرية".