أروى : في رحلة بحث عن الحبّ

زهرة الخليج  |   26 نوفمبر 2010

رغم أن الفنانة اليمنية أروى قد لمع إسمها في عالم الغناء وتقديم برنامج "آخر من يعلم" على شاشة MBC، إلا أنها تتميّز أيضاً بصراحتها المطلقة وضحكتها الملفتة، وعفويتها التي لا تعرف حدوداً، وكذلك بماكياجها وملامحها الشرقية.


تعترف الشابة بأنها تتبع دائماً حمية غذائية للحفاظ على وزنها وبأنها تحبّ السفر والتنقل. تفتح الفنانة الشابة قلبها لـ"أنا زهرة" وتتحدث عن علاقتها بالحبّ والمدن والحياة.


زينة حداد
هل إتبعت يوماً ما حمية غذائية معينة؟
أنا في حالة رجيم دائمة، لأنني أحب تناول الطعام كثيراً، ولكن أخاف من زيادة وزني. لقد ثبتُّ وزني على رقم معيّن وهناك 2 كيلوغرام قد أكسبهما أو أخسرهما كل فترة وجيزة. (تضحك طويلاً) لا يمكنني أن أعترف كم هو وزني حالياً ولكن يبلغ طولي نحو 172.


ما هو أقسى رجيم إتبعته؟
لا يوجد رجيم قاس أتبعه، ولا أحرم نفسي من أيّ شيء. لست من الهووسات بالحمية الغذائية بل أتناول كل شيء بإعتدال.


ما هي الشخصية التي أثرت في حياتك؟
يتأثر الانسان بأشخاص كثر خلال حياته، لكني لا أتقيّد بمواصفات شخص معينة بل آخذ من كل واحد حسناته ومميزاته. تأثرت بأناقة وحبّ الفنانة صباح للحياة،وكذلك تواضع وحبّ الاصحاب وهي مميزات الفنانة الراحلة ذكرى، أما الاعلامية أوبرا وينفري فيمكن إعتبارها إمرأة قدوة في الحياة بسبب إهتماماتها بأمور حياتية حساسة، رغم أنها تحمل البغيضة للعرب، لكن يجب أن ننظر إلى حسناتها.


رضا
كيف تنظرين إلى الحياة؟
أنا متفائلة بالاجمال، وهذه نتيجة الرضا الداخلي الذي أعيشه، وطبعاً إن الرضا لا نتمتع به دائماً لأن الانسان بطبعه متبدّل.


ماذا عن الحب في حياتك؟
حالياً أبحث عن الحب وأفتح ذراعي له. لست متكتمة على هذا الموضوع وأنا أؤمن بالنصيب في الزواج.


هل تتعلّقين بالمدن التي تزورينها؟
نعم، لكن عندما أكون في أيّ بلد أشعر بالحنين إلى بلد آخر. أتعلق بالقاهرة لأن أهلي يسكنون فيها، بينما أحب الحياة في لبنان، وكذلك أحبّ طباع السعوديين الطيبة، وأشعر بالحنين إلى الكويت لأنني ولدت فيها.


في أيّ مكان تفضّلين قضاء إجازتك؟
في الرياض أو جدّة، لأنني أكون قريبة من الاماكن المقدسة. أعتقد أن المملكة العربية السعودية لديها قوانين واضحة للحياة.


هل تحبين السفر؟
طبعاً، وإذا مرّ شهر من دون سفر أشعر بالتعب. أحب إكتشاف دول شرق آسيا لأنني لم أزورها بعد.


هل تؤمنين بمستحضرات التجميل المستخرجة من الطبيعة؟
كلا، لكن أؤمن بتناول الخضار والفواكهة لمعالجة مشاكل البشرة والجلد. أيّ أن العلاج من خلال الغذاء. أجري ماسكات طبيعية التي تتوفر في الحمام المغربي والمصنّعة من الصابون وبعض الزيوت.


أعتقد أن الاوروبيين لديهم معلومات أكثر من العرب حول كيفية العناية بالبشرة، مثلاً إن تناول المياه بكمية كبيرة يؤدي إلى ترطيب البشرة وبالتالي الاستغناء عن إستعمال المرطبات للوجه.


سرّ
هل تطبّقين حيلاً في الماكياج؟
طبعاً، كل فتاة تملك بعض الحيل الخاصة بها. أحياناً أغيّر في شكل عينيّ كأن أضع رموشاً كثيفة أو الماسكرا، لكن أخاف أن أطبّق تلك الحيل في الحفلات، فأرمي المسؤولية على غيري في تنفيذ ماكياج جميل.


ماذا تفعلين لو ظهرت في إحدى المناسبات أقل جمالاً من المعتاد؟
يحصل ذلك، لأنه لا يمكن لأيّ فتاة أن تبدو أنيقة خلال جميع مناسباتها. في السابق كنت أفضّل عدم مشاهدة الحفلات التي أحييها، خوفاً من عدم الرضا عن شكلي الخارجي،لكن مع الوقت تقبّلت الأمر وإتبعت قاعدة أنني في حال كنت اليوم غير جميلة كعادتي فغداً سأظهر بأفضل حالاتي.


كيف هي علاقتك بالماكياج؟
علاقتي ليست جيدة به، وفي أيامي العادية أخرج من دون ماكياجي لأنني أشعر بالراحة.


ما هو سرّ جمالك؟
لا أعتقد أنني أتمتع بمواصفات جمالية عالية، لكن ما يميزني هو أن "اللي بقلبي عا وجهي". السر الاساسي لأيّ إنسان هو صفاته الداخلية التي تنعكس خارجاً.


كيف هي علاقتك بالانترنت؟
جيدة، لكن يجب الحذر من الانترنت لأنه قد "يأكل" من عمرنا في حال تحوّل إلى إدمان. في منزلي الزوجي المستقبلي لن أضع سوى تلفزيون واحد في غرفة الجلوس، لأنه يؤدي إلى تفرقة العائلة.