حقائب ميرنا بيروتي

زهرة الخليج

  |   20 يونيو 2010

تحاول الشابة اللبنانية ميرنا بيروتي ذات الثلاث وعشرين عاماً أن تخطو إلى عالم الأناقة والموضة وذلك عبر تصميم الحقائب النسائية. إذ بدأت منذ عامين بدخول هذا المجال لكن كهاوية، خاصةً أنها لا تزال تدرُس في الجامعة في قسم علم النفس.
ميرنا تحب أن تكون كل حقيبةٍ فريدةً من نوعها ولا تشبه أي حقيبةٍ أخرى، وأن تكون تصاميمها مناسبة لكل الأعمار، حيث تجد في مجموعتها حقائب تناسب الفتيات من عمر الخامسة عشرة إلى النساء في عمر الخمسين وما فوق .
تعتبر ميرنا أن الحقائب لكل النساء ولا توجد حقيبةٌ حكرٌ على إمراة دون غيرها، وتدعو النساء دائماً لتجربة كافة موديلات الحقائب وإدخال التجديد إلى حياتهن باستعمال أنماط غير مألوفة من الحقائب.
ميرنا اختارت "النمر" ليكون رمزاً لها ولحقائبها حيث البطانة الداخلية لكل حقائبها مزينة بنقشة جلد النمر. وهي تحاول إرضاء كافة الأذواق والميزانيات حيث تبدأ أسعار حقائبها من 50 دولار وصولا إلى 300 دولار. وتفضل دائما استخدام الجلد، وإن كانت مؤخراً بدأت باستخدام الأقمشة الملونة والبلاستيك من أجل حقائب البحر لأن موسم الصيف يتطلّب ألواناً صارخة.
في مجموعتها التي قدمتها مؤخراً في بيروت حرصت ميرنا على استخدام الألوان الأساسية كالأسود والبني والبيج، إضافة إلى الحقائب الملونة، كما حرصت على وجود مجموعة يغلب عليها الشك والتطريز لأنها تناسب الذوق الخليجي على حدّ تعبيرها.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث