صقر: "أنا زهرة " سيكون بيت المرأة العربية في العالم الافتراضي

زهرة الخليج / 2010-07-03T04:00:00Z / Published in
صقر: "أنا زهرة " سيكون بيت المرأة العربية في العالم الافتراضي

إنّه الموقع العربي الأول الذي يستمد هويته من المرأة ويتوجه إليها، بهذه الكلمات وصفت رئيسة تحرير موقع أنا زهرة anazahra.com زويا صقر البوابة الجديدة للمرأة العربية على الإنترنت. وأعلنت، في أمسية اقتصرت على السيدات، الرابع من يوليو (تمّوز) موعداً لإطلاق...


إنّه الموقع العربي الأول الذي يستمد هويته من المرأة ويتوجه إليها، بهذه الكلمات وصفت رئيسة تحرير موقع أنا زهرة anazahra.com زويا صقر البوابة الجديدة للمرأة العربية على الإنترنت. وأعلنت، في أمسية اقتصرت على السيدات، الرابع من يوليو (تمّوز) موعداً لإطلاق أنا زهرة.
جاء ذلك في حفل أقامته مؤسسة أبو ظبي للإعلام، حاضنة الموقع، في فندق شانغريلا بقرية بري الثلاثاء الماضي. وضمّ أبرز وجوه المجتمع الإمارتي من السيدات صاحبات السمو بالإضافة إلى عدد من المبدعات والإعلاميات العربيات.


واستمعت سمو الشخية هند عبد العزيز القاسمي، وسمو الشيخة فاطمة بنت حشر آل مكتوم، وسيدة الأعمال فاطمة الجابر إلى كلمة صقر التي وضحت فيها الخطوط العريضة للموقع والهوية التي سيخرج بها إلى العلن، مبينةً إن الموقع لن يكون مجرد موقع يضاف إلى المئات التي تخاطب المرأة واهتماماتها، بل إنه يسعى أن يكون بيت المرأة العربية في العالم الافتراضي.
وحول مضمون الموقع تحدثت صقر عن تسليطه الضوء على قصص النجاح التي حققنها النساء العربيات، إذ أخذ أنا زهرة على عاتقه توثيق حكاياتهن وجعلهن قدوة الأجيال الشابّة. وأضافت أنه وعلاوة على طموح الموقع في تلبية حاجات المرأة من أمور عائلية وصحية، فإنّه يولي عناية خاصة بشؤون الجمال والموضة.


هذا وقدمت صقر رئيس العمليات التنفيذي لمجموعة الجابر فاطمة الجابر، كواحدة ممن دعمن إطلاق الموقع وكن على تواصل معه في مراحل تكوينه وإنشائه التي استغرقت شهوراً من العمل والجهد المستمر.
من جهتها، أعربت الجابر عن سعادتها بالمشاركة في إطلاق هذا الموقع، وتأمّلت أن يكون أيضاً نافذة العالم على المرأة العربية التي يتعرف عليها من خلاله. ودعت أسرة الموقع إلى إبراز الجوانب الإيجابية في حياة المرأة العربية والإنجازات التي قدمتها لمجتمعاتها.
ومن وحي المناسبة استلهمت الشاعرة الإماراتية كلثم عبد الله كتابة قصيدة عن المرأة العربية وعن الجهد الذي تبذله في سبيل تطوير حياتها وحياة أسرتها. أمّا مفاجأة الحدث فكانت مع عرض أزياء للمصمّمة الإماراتية منى المنصوري، التي قدمّت مجموعة فساتين سهرة وأعراس تميزت بغنى الألوان فيها وجدّة التصاميم الغنيّة بالروح الشرقية فيها، بالإضافة إلى تقديمها فستاناً مصمماً خصيصاً لموقع أنا زهرة، يعبر عن هوية الموقع وعن ذوق المرأة العربية في الوقت نفسه. وجاء تصميم ثوب أنا زهرة، على شكل مجلة مصمماً من أوراق مجلة "زهرة الخليج"، والتي يشارك رئيس تحريرها  الدكتور طلال طعمة بجهده كمستشار للموقع، بالإضافة إلى حضور المجلة في الموقع من خلال نشر أبرز التحقيقات الصحافية فيها.


وحضرت السهرة خبيرة التجميل جويل ماردينيان، والتي اشتهرت من خلال برنامجها التلفزيوني على إحدى المحطات العربية. وماردينيان واحدة ممن المشاركات الرئيسيات في أنا زهرة، إذ تقدم النصائح المباشرة لمتصفحات الموقع حول أي تفصيل يتعلق بجمالهن ومشاكلهن التجميلية. وستكون ماردينيان حاضرة إلى جانب العديد من خبراء التجميل والأطباء الاختصاصيين.
كما أتاح الموقع، بهذه المناسبة، الفرصة للحاضرات للحصول على استشارات حول البشرة والجمال من "ديور"، وذلك في حجرة خصصتها العلامة التجارية مساهمة في هذا الحدث لتقديم النصائح للحاضرات.


ويضمّ الموقع إلى الآن مواضيع عن النساء الملهمات وأخرى عن المشاهير والجمال والموضة. هذا وينفرد أنا زهرة بالكثير من الأخبار والقصص الحصرية، التي يثري صفحاته بها المراسلين المنتشرين في عدد من العواصم العربية والعالمية: باريس ونيويورك وبيروت والقاهرة ودمشق والرياض. ويفرد الموقع مدوناته للمشاهير من النساء العربيات مثل عارضة الأزياء والإعلامية عفاف وكذلك الشاعرة السعودية مي كتبي، وأيضاً للاتي مازلن في بدايات خطواتهن في عالم الأضواء مثل مصممة الأزياء اللبنانية عايشة.
وفي ختام الحفل استعرضت الحاضرات صفحات الموقع الإلكتروني، وسجلن أمانيهن وتوقيعاتهن على حائط الشهرة الخاص بأنا زهرة.

المزيد على أنا زهرة:

Tagged under: