عباس النوري وكندة علوش: حب لا ينتهي

ياسر المصري - دمشق  |   2 مارس 2011

بعفوية كبيرة، أطلّ الممثلان كندة علوش وعباس النوري في برنامج "لو" الذي تقدمه الفنانة اليمنية أروى على شاشة "MBC". في الحلقة التي اتسمت بالمشاعر العاطفية، نظراً إلى قصة الحب الافتراضية التي لعبها الممثلان السوريان، أكّد عباس النوري أنّ برنامجه التلفزيوني الجديد "لحظة الحقيقة" فرصة كبيرة للتواصل مع الجمهور العربي بشكل مباشر. ورأى في الوقت نفسه أنّ التجربة مغامرة مثيرة بالنسبة إليه رغم خوضه تجارب سابقة في تقديم البرامج.
وأضاف الممثل السوري أنّه سيقدم البرنامج بشكل يتناسب مع المجتمع العربي بعاداته وتقاليده التي لا تسمح بالاساءة أو التجريح.


وعما تردد مؤخراً على لسانه بأنّ أصغر مخرج من فرقة الدبكة السورية أهم من أي مخرج مصري، نفى النوري هذا الكلام، مؤكداً بأنّ المحروسة صاحبة امتياز ومسوؤلة عن الفن العرب، مشيراً إلى أنّه ذهب إلى القاهرة للتأكد من نجاحه وليس بهدف الانتشار.


من جهتها، أكدت كندة علوش أنّ الشخصيات والأدوار التي قدمتها في الأعمال المصرية سواءً في السينما أو في الدراما، ليست أهم من الأدوار التي جسدتها في الدراما السورية، مشيرةً في آن إلى أنّ مسلسل "أهل كايرو" قدّمها بشكل جيد إلى الجمهور العربي، وكان بمثابة فرصة رائعة لها.


من جهة ثانية، أعربت الممثلة السورية عن حزنها لعدم المشاركة في بطولة مسلسل عادل إمام الجديد الذي يتصدى لإخراجه ابنه رامي إمام. وأكّدت أنّها رحّبت بالعرض في البداية وقد وجدت فيه فرصة للوقوف أمام "الزعيم". لكنها أشارت إلى أنّ ظروف العمل والسفر الذي يتطلبه المسلسل، كانا في وقت ترتبط فيه بتصوير أعمال أخرى. وهو الأمر الذي دفعها إلى الاعتذار.