نتاليا فوديانوفا: كنت أنام في الأبنية المهجورة

زهرة الخليج  |   16 مارس 2011

قالت عارضة الأزياء الروسية الشهيرة نتاليا فوديانوفا أنها تشعر بالوحدة الدائمة بسبب معناتها في طفولتها.
وكانت نتاليا 29 عاماً عاشت طفولةً صعبة حيث ترك والد أمها العائلة عند ولادة أختها الصغرى أوكسانا مما اضطرها إلى تربيتها بنفسها.


لكن معاناة أوكسانا من الشلل الدماغي فرضت على نتاليا عزلةً تامة عن أقرانها وجعلها منبوذةً في المدرسة والحي، كما أن الفقر الشديد الذي عانت منه عائلتها دفعها إلى المبيت في الأبينة المهجورة في بعض الأحيان.


لكن نتاليا اليوم متزوجة من رجل الأعمال جاستن بورتمان ولديها منه 3 أطفال وهي تقول بأنها سعيدةٌ بحياتها الحالية لكنها لا تستطيع نسيان الألم والوحدة اللذان عاشتهما على الرغم من وجود الكثير من المحبين حولها.


وبرأيها أنه من الضروري أن يشعر أولادها بمعاناتها لأن هذا سيجعلهم أقرب منها وسيفهمون عندها أنه لا بأس من الشعور بالحزن في بعض الأوقات.


يذكر أن نتاليا من أشهر عارضات الأزياء اليوم وأكثرهن ثراءً.

 

المزيد على أنا زهرة:

المصمّمة نهلة الفلاسي تكشف مشروع "عبايا ديليفري"

إطلالات شيرين بين الأمس واليوم

العباءة في 3 ستايلات، أيها تفضلين؟

أفضل 5 هدايا تُسعد الأمهات يوم عيدهن