فنانون مصريون... صامتون

دعاء حسن ـ القاهرة

  |   4 فبراير 2011

في الوقت الذي خرج فيه عدد من الفنانين ليعلنوا مواقفهم المؤيدة أو المعارضة تجاه ما يحدث في مصر، فضّل عدد آخر التزام الصمت. مما أثار غضب عدد كبير من المتظاهرين الشباب الذين يقيمون في ميدان التحرير. وقد اتصل عدد كبير منهم بالملحن عمار الشريعي ـ بحسب ما أعلنه خلال استضافته في برنامج "العاشرة مساءً" ـ ليسألوه عن عمرو دياب ومحمد منير بل شيرين باعتبارهم أهم الأصوات في مصر.


ومنذ بداية أحداث 25 كانون الثاني (يناير)، لم يظهر عمرو دياب على الساحة ليعلن موقفه. مما أثار علامات استفهام حوله. بل يتردد أنه سافر مع زوجته وأبنائه إلى الخارج. في حين ردد آخرون أن دياب فضل التزام الصمت، سيما أن هناك علاقة صداقة تجمعه بأبناء الرئيس المصري.


وكذلك الأمر بالنسبة إلى محمد منير الذي لم يعلن موقفه رغم أنّه صاحب العديد من الأغنيات الوطنية، مما أثار دهشة عدد كبير من محبيه.


وعلى رغم مشاركة زوجته منى زكي في تظاهرات "جمعة الغضب" استجابةً لدعوة خالد الصاوي، إلا أنّ أحمد حلمي لم يستجب للدعوة نفسها وفضل التزام الصمت.


كذلك، فإنّ كريم عبد العزيز وأحمد عز لم يشاركا في تظاهرات التأييد ولا تظاهرات الرحيل.


كما التزمت ليلى علوي الصمت تجاه ما يحدث. وبرر البعض موقفها بأنّ هناك علاقة نسب تجمعها وزوجها بمنصور الجمال.


بينما يوجد فريق آخر من الفنانين أعلنوا موقفهم صراحة منذ انطلاق التظاهرات أولهم خالد الصاوي الذي شارك في تظاهرات تدعو إلى رحيل الرئيس، إضافةً إلى عمرو واكد، وسهير المرشدي وابنتها حنان مطاوع.


كذلك، أطلّ الإعلامي محمود سعد في برنامج "صباح دريم" وطالب الرئيس بتوجيه بيان للشعب يؤكد عدم ترشّحه مجدداً للرئاسة وذلك قبل الخطاب الأخير لمبارك.


كما خرج عدد آخر من الفنانين في تظاهرات تأييد للرئيس منهم الممثلة الشابة زينة، والملحن عمرو مصطفى، وغادة عبد الرازق، ونقيب الممثلين أشرف زكي، وشقيقته ماجدة زكي، ونهال عنبر.

 

المزيد على أنا زهرة

وعد وريهانا..السمراوات يفضلن العدسات الزرق

السعودية: ملكة الجاذبية... مَن تكون؟

كيف تحصلين على مكياج خليجي متميز؟

اختاري الغرة التي تناسبك

الجسمي.. وإطلالته الجديدة

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث