وائل رمضان: سلاف تعشق الورود

ياسر المصري - دمشق  |   23 فبراير 2011

كشف الممثل والمخرج وائل رمضان بأنّه وزوجته سلاف فواخرجي لا يخطّطان للإحتفال بعيد زواجهما، لكنّه أشار إلى أنّ سلاف تعشق الورود. لذلك، يحاول دوماً أن يقدّم لها باقةً من الورد.

وأضاف أنّ زوجته تقوم بتضحية كبيرة لا تراها. فهي لا تخرج من البيت إلا في حال كانت ملتزمة بعمل ما، وتحرم نفسها أحياناً من أي متعة من أجل الاهتمام بأطفالهما.

من جهة ثانية، أوضح وائل بأنّ لديه وسلاف الكثير من المشاريع الثنائية، مشيراً إلى أنّهما يحاولان دوماً الدفاع عن بعضهما كثنائي لأنّهما يشعران بارتياح وحب كبيرين، وبأنّهما يقدمان شيئاً هاماً. وأكّد بأنّه لا يرتاح مع أي فنانة كما يرتاح مع سلاف. إذ يشعر بأنّه حرٌ معها سواءً في التمثيل أو في الإخراج، لكنّه أكّد بأنّه يتعامل معها كأي فنانة في موقع التصوير.

على صعيد آخر، يعود وائل هذا العام ليقف أمام الكاميرا كممثل بعدما وقف وراءها كمخرج لأكثر من ثلاث سنوات. إذ يشارك في مسلسل "أيام الدراسة" مع المخرج إياد نحاس، ويجسّد شخصية مدير مدرسة يتعرض لمواقف وصدامات عدة مع الطلاب.

أما على صعيد الإخراج، فيستعد وائل لتصوير المسلسل الذي يروي سيرة الفنانة بديعة مصابني. لكنّه أكد بأنّه لم يتم تحديد موعد رسمي للتصوير حتى الآن. وأشار إلى أنّ النص لا يزال قيد الكتابة مع قمر الزمان علوش، مضيفاً أنّه لا يعلم إن كان المشروع سيبصر النور هذا العام أم العام المقبل.

يذكر أنّ وائل وسلاف قدّما مشاريع فنية عديدة بدءاً من مسرحية "سأخون وطني" وصولاً إلى مسلسلات "أسأل روحك"، و"آخر أيام الحب" و"كيلوباترا" الذي عرضُ في الموسم الفائت وتعرّض لانتقادات واسعة.