ثلاث فنانات يخشين على بناتهن من الحسد

دعاء حسن ـ القاهرة  |   21 مارس 2011

في مناسبة عيد الأم، اعترف عدد من الفنانات لـ "أنا زهرة" بأنّهن يخشين على بناتهن من عين الحسود، ويسعين دوماً لإخفائهن عن الأضواء تجنباً للحسد. وأوّلهن اللبنانية دوللي شاهين التي أخفت حملها عن الجميع، ولم تعلن عن طفلتها سوى بعد أربعة أشهر على ولادتها.


وفجّرت دوللي مفاجأة للجميع عندما أعلنت عند عرض كليبها الأخير "زي القمر"، أنّ الطفلة التي تظهر في الكليب معها هي ابنتها نور. وتؤكد دوللي أنّ ابنتها تبلغ حالياً تسعة أشهر، مشيرة إلى أنّها تميل إلى سماع الموسيقى. وأضافت أنّها تتمنّى أن ترى ابنتها فنانة. واعترفت دوللي بأنّها تخاف كثيراً على ابنتها، خصوصاً من الحسد.


كذلك، اعترفت داليا البحيري بأنّها تخاف على ابنتها من الحسد، مؤكدة أنّ "كيمي" ـ كما تحب أن تناديها ـ أجمل ما في حياتها، إلى درجة أنّها أصبحت تخاف على نفسها من أي مكروه من أجل ابنتها.


وأكدت داليا أنّها تعلمت من والدتها كيفية رعاية ابنتها والمحافظة عليها، مشيرة إلى أنّها تتذكر كيف كانت والدتها تتعامل معها ومع أشقائها، وتطبّقه مع ابنتها لكن تحت إشراف والدتها.


أما الفنانة الثالثة التي تخاف على ابنتها الوحيدة من الحسد، فهي دينا فؤاد التي قالت "ابنتي زينة التي تبلغ ثلاثة أعوام، ما زالت تخشى الناس بل ما زالت متعلقة بي بشكل كبير. لذلك أحرص على التواجد معها لأكثر وقت ممكن. وفي حال انشغالي عنها، أتركها في رعاية أمي".

 

المزيد على أنا زهرة

شيريل كول: أرتدي جينز يبرز محاسني

فستان زفاف ألكسندر ماكوين يثير ضجةً كبيرةً في باريس

موضة الملابس الرجالية تقتحم خزانتك

ما رأي جويل بإطلالة أليسا وأصالة وكيرا؟

إطلالات شيرين بين الأمس واليوم