كيت ميدلتون والأمير وليام... أخيراً قالا "نعم"

زهرة الخليج  |   29 أبريل 2011

في حفل مهيب، عقد الأمير وليام، إبن ولي عهد بريطانيا، قرانه على كيت ميدلتون في كاتدرائية ويستمنستر في لندن. وحضر الحفل رؤساء وملوك وأمراء من مختلف أنحاء العالم.


بدأ الحفل بوصول الأمير وليام برفقة شقيقه هاري إلى الكنيسة بردائهما العسكري الملكي، بعدها تبعه عدد من كبار الشخصيات إلى أن وصل والده الأمير تشارلز بصحبة زوجته، وبعدها أطلت الملكة إليزابيث مرتدية الأصفر المشع..


بعد اكتمال نصاب الحضور، وصلت العروس برفقة والدها إلى الكاتدرائية حيث كان بانتظارها جميع الحاضرين وعلى رأسهم الأمير وليام. وبعد تسليم والد كيت العروس لزوجها، بدأت مراسم عقد القران، وتليت الكلمة المنتظرة "نعم" من قبل العروسين.


وكان آلاف من محبي العائلة المالكة والسائحين والمارة قد بدأوا بالنزول الى شوارع لندن منذ ساعات الصباح الأولى لحضور "زواج القرن" بين الامير وليام وكيت ميدلتون، بينما تتوافد حشود كبيرة من الجماهير على العاصمة البريطانية لندن، حاملين الأعلام والرايات لحضور الزفاف الملكي.


وكشف القصر الملكي البريطاني عن أن مصممة الأزياء سارة بورتون هي من قامت بتصميم فستان الزفاف الذي ترتديه العروس كيت، منهياً حالة التكهنات التي انتابت الكثيرين حول مصمم فستان الزفاف الملكي.


يذكر أنّ لايدي كيت، قررت وضع المكياج بنفسها من دون الاستعانة بذوي الاختصاص.