موقف تامر حسني من الاستفتاء يثير علامات الاستفهام

دعاء حسن ـ القاهرة  |   25 مارس 2011

على رغم مرور أيام عدة على الاستفتاء على التعديلات الدستورية، إلا أنّ تامر حسني لم يعلن موقفه من تلك التعديلات كباقي الفنانين، وخصوصاً أنّه ينتهز عادةً كافة الفرص لتحسين صورته أمام الجمهور بعد موقفه من الثورة.


واللافت أنّ تامر لم يشارك في الاستفتاء كونه لم يسارع إلى نشر الصور التي تثبت ذلك، وخصوصاً بعدما انتشرت صور لعمرو دياب خلال وقوفه في طابور الاستفتاء. وتعد هذه المرة الأولى التي يتغاضى فيها تامر عن تقليد "الهضبة". وكانت صور دياب في الاستفتاء نجحت في امتصاص غضب جمهوره بعد الموقف الذي اتخذه ضده بسبب التزام المغني الصمت طوال أيام الثورة.


كما يتردد أنّ تامر حسني لم يذهب إلى الاستفتاء تجنباً لتعرّضه لأي اعتداء كالذي تعرّض له في ميدان التحرير. بعدما كان يتهافت عليه الجمهور، أصبح ينفر منه، ويسخر منه أحياناً. وأصبح الجمهور يتجنّب الأماكن التي يتواجد فيها تامر مثلما حدث في حملة التبرع بالدم التي دعا اليها في حديقة الأزهر. إذ لم تلقَ الاقبال الذي كان يتوقعه تامر.


من ناحية أخرى، صوّت عمرو دياب في الاستفتاء. وذهب في الثامنة صباحاً إلى إحدى المدارس في الهرم، ووقف في طابور الانتظار. وقد حث الفنان جمهوره على الذهاب والإدلاء بصوته والمشاركة في بناء مستقبل بلده.

 

لمشاهدة عمرو دياب يدلي بصوته في الاستفتاء الرجاء الضغط هنا

 

المزيد على  أنا زهرة

العباءة في 3 ستايلات، أيها تفضلين؟

5 صيحات أكسسوارات يجب أن تحصلي عليها هذا الربيع

شانيل إيمان: أنا محظوظة لأن المصممين يحبونني

هايدي وباريس في ذات الفستان الذهبي

15 لوك رائع مع الجينز