غادة عبد الرازق بالـ "كيرلي" والعباءة

دعاء حسن ـ القاهرة  |   8 يونيو 2011

بعيداً عن أعين الصحافة ووسائل الإعلام، احتفلت غادة عبد الرازق بأول يوم تصوير لـ "ريكلام" الذي يعتبر أول فيلم تقدّمه بعد الثورة المصرية رغم الهجوم عليها  ووضعها على القائمة السوداء للفنانين المعارضين للثورة.

ورغم الهجوم الذي تعرضت له بسبب فيلمها السابق "بون سواريه"، إلا أنّها لم تهتم وقررت تقديم تلك النوعية من الأفلام مجدداً. إذ تدور قصة العمل حول أربع فتيات "ريكلام" وهن الفتيات اللواتي يتواجدن في الفنادق والقرى السياحية لإرشاد النزلاء. كما يتواجدن أحياناً في البرامج الحوارية كجمهور يستأجره عادةً برنامج  الـ "توك شو" الفني.

وقد فاجأت غادة فريق عمل الفيلم بمن فيه المخرج علي رجب بإحضار قالب حلوى على نفقتها الخاصة. واحتفلت بانطلاق التصوير مع أسرة العمل المكوّن من  رانيا يوسف، ومادلين طبر وسحر رامي.

وأجرت غادة "لوك" جديداً يتناسب مع الشخصية التي تقدمها. إذ اختارت الشعر الغجري أو "الكيرلي" كي تظهر به ضمن أحداث الفيلم. وتعد هذه المرة الأولى التي تظهر فيها غادة بهذا اللوك في أعمالها. إذ تجسد شخصية فتاة تدعى "شادية" تعاني من ضغوط حياتية واجتماعية قاسية تدفعها إلى العمل كريكلام.

وارتدت غادة ملابس الشخصية التي تقدمها خلال الاحتفال وظهرت بمكياج كامل مع بدلة ذي لون فضي. لكنّها رفضت التصوير بملابس الشخصية واستعانت بعباءة  سوداء حتى لا تحرق المفاجأة.

للمزيد:
شعر غادة عبد الرازق يثير أزمة في "سمارة"
"فساتين" غادة عبد الرازق تثير أزمة في "سمارة"