خواتم ثمينة لأصابع من ذهب

زهرة الخليج  |   4 يوليو 2010

من منا لم يستوقفها بريق واجهات محلات المجوهرات للاطلاع على آخر تصميمات الخواتم؟ أو لم تسترق النظر إلى خاتم صديقتها المشعّ وتمنت لو تعرف من أين اشترته؟ وكم من سيدةٍ احتارت في اختيار خاتم الزفاف المناسب الذي يليق بإصبعها ويساير الموضة في نفس الوقت؟ بعد قراءة هذا المقال لن تحتار أية سيدة في اختيار خاتمٍ مميز وجميل يخطف الأبصار. ما رأيكن أن نتعرف إلى آخر صيحات عام 2010 فيما يتعلق بالخواتم الثمينة؟


أول ما نلاحظه هذا الموسم هو الهجوم اللوني الساحق على موضة الخواتم، وذلك عبر إدخال الحجارة الثمينة الملونة في تركيب الخاتم من الياقوت الأحمر إلى الفيروز الأزرق إلى الأونيكس الأسود. إذ عمد المصممون إلى استخدام هذه الحجارة الملونة وخلطها مع بعضها في قطعةٍ واحدة لمنحها بريقاً لا يضاهى. بالتأكيد لا غنى عن الخواتم الكلاسيكية المصنوعة من الذهب الأبيض أو الأصفر أو الألماس، لكنهل لا تمثل روح الموضة الحالية، فاخرجي هذا الموسم عن نطاق المألوف وكوني جريئة في اختيار خاتمٍ ملون بحجارةٍ ثمينة.


اللون ليس الشيء الوحيد الذي يميز خواتم هذا الموسم، بل الحجم أيضاً. فمن منا لا تحب أن تتباهى بخاتمٍ كبيرٍ يلفت الأنظار وهي تحمل كأس عصير في يدها في مناسبةٍ اجتماعيةٍ هامة أو جمعة صديقات. وهذا لن يحصل إن كنت ترتدين خاتماً صغيراً كالخواتم التقليدية القديمة التي كانت السيدات ترتديها في الماضي. فلا تصدقي من يقول لك أن الحجم لا يهم. فالأكبر هو الأفضل هذا الصيف.
الميزة الثالثة هي الأشكال غير المألوفة المستوحاة في صنع الخاتم. فنرى الأشكال الهندسية أو المستوحاة من الطبيعة كالفراشات والطيور. وهناك أيضاً بعض الأسماء الكبيرة في عالم المجوهرات التي حافظت على الأشكال الكلاسيكية البسيطة لكن عمدت إلى إضفاء نكهةٍ جديدة إليها عبر إطلاقها بأكثر من لون لذات التصميم فيمكن أن نرى ذات الخاتم لكن بألوانٍ متعددة ومعظم هذه الألوان والأشكال مستوحاة من فصل الصيف الذي يضج بالحياة واللون والحركة.


تسود هذا الموسم أيضاً صيحةٌ مبتكرة ألا وهي تكديس الخواتم المتشابهة فوق بعضها وذلك لإضفاء حركةٍ مميزة على الإصبع وكسر روتين فكرة الخاتم الواحد. وحقيقةً أن هذه الصيحة كانت دارجة في وسط التسعينات ولكنها عادت بقوة هذا العام. كما يمكن بالتأكيد ارتداء هذه الخواتم كلاً على حدا وذلك حسب ما يليق بملابسك.


وبما أن فصل الصيف هو فصل الأعراس والمناسبات السعيدة نقدم فيما يلي التصاميم الخمسة الأكثر رواجاً لعروس 2010:
الخاتمين المترافقين: وهذا التصميم يتوافق مع موضة تكديس الخواتم. أحد الخاتمين يكون مزوداً بألماسةٍ كبيرة في المنتصف والثاني يكون إما بسيطاً من الذهب الأبيض أو البلاتين أو يكون مرشوشاً بألماسٍ من الحجم الصغير. وما يميز هذا النوع من خواتم الزفاف هو أنه يمنحك خياراً أكبر في ارتداء ما يلائم مزاجك.


الألماسة المتميزة: لا شك في أن الألماسة التي تزيّن خاتم الزفاف هي محور التركيز وأول ما يلفت النظر وغالباً ما تكون دائرية الشكل أو بيضاوية، فكوني متميزة يوم زفافك واختاري شكلاً جديداً لألماستك كأن تكون على شكل قلب أو زهرة. والتميز ينطبق أيضاً على اللون فيمكن أن تكون الألماسة وردية أو زرقاء أو حتى سوداء لذوات الشخصية الجريئة.


الخاتم ذو الأشكال الهندسية: تحضري للعودة إلى مقاعد الدراسة وذلك لأن الأشكال الهندسية تأخذ حيزاً كبيراً من موضة خواتم الزفاف لهذا الموسم، وهي تضفي حركةً غريبة ومميزة على الخاتم وتمنحه شكلاً مختلفاً باختلاف الزوية التي يُرى منها. فاختاري أحد هذه الخواتم وارتدي تحفةً فنية في إصبعك.


الخاتم ذو المسيارين: أي أن تكون الحلقة التي توضع عليها الألماسة مكونة من مسيارين منفصلين بدلاً من مسيارٍ واحد. وهو تصميمٌ يلائم الخواتم ذات الألماسات الدائرية أو المربعة.


الخاتم ذو المعادن المختلطة: وهو الخاتم الذي يدخل في تركيبه أكثر من نوعٍ واحدٍ من المعادن الثمينة كالذهب الوردي مع الأصفر والأبيض. أو الخاتم المصنوع من الذهب والبلاتين معاً. أو يمكنك اختيار خاتم من التيتانيوم كخيارٍ اقتصادي، وهو معدنٌ يتزايد الطلب عليه أكثر وأكثر وذلك بسبب سعره المعتدل وبريقه الجميل.
نرى أن موضة هذا الموسم من الخواتم الثمينة فيها ما يناسب ذوق أي سيدة فانتقي منها ما يعجبك وزيني إصبعك بأجمل وأحدث التصاميم.