نفيسة الكاف وعبدالله السقاف..زوجان سعوديان في عالم الأزياء

امرأة بسيطة وبعيدة كل البعد عن التكلف، تحب كل ماهو جديد وغريب وتهوى دمج الحضارات مع بعضها البعض من خلال أزيائها. 

مبدعة تبرع في تطبيق الأفكار الغربية بروح شرقية، لمعت في مجال تصميم الأزياء في المملكة العربية السعودية والدول الخليجية، جذبت الجميع بأزيائها المميزة، واستطاعت أن تترك بصمة قوية في هذا المجال.


ورغم نجاح شريك حياتها عبدالله السقاف في عمله كرجل أعمال، إلا أنه وجد نفسه منجذباً للعمل في عالم الأزياء ليغدو بذلك شريكاً في العمل أيضاً. موقع "أنا زهرة" التقى بالكاف والسقاف في هذا الحوار :


نبدأ بكِ نفيسة الكاف كيف بدأتِ مشوارك الإبداعي والمهني؟
من خلال السفر الدائم مع زوجي لاكتشاف كل ماهو جديد في عالم الأزياء ودراسة مايتطلبه مجتمعنا المحافظ من أزياء تشكل هويتنا العربية، لنخرج برؤية لأزياء جميلة وأنيقة تتلائم مع طبيعة حياة المرأة الخليجية، وفعلاً قررنا اتخاذ ماركة خاصة بنا وعمل خطة تصميم خاصة تمزج بين أصالة الماضي وعراقة الحاضر.


مالذي دفعك لدراسة تصميم الأزياء؟
أحببت أن أعرف كيف يؤثر عالم الألوان على نفسية الإنسان عموماً، والمرأة بشكل خاص. وكيف تؤثر الأزياء على طباع المرء وماعلاقتها بالمجتمعات التي تجسد الملابس قيمها وتتحرك فيها. كما أن لدي ميلٌ للخروج بتصاميم جديدة للأزياء أحببت تعزيزها بالدراسة.


متى بدأتِ تصميم الأزياء ؟
كانت لدي محاولات عديدة منذ الصغر ولكن كانت البداية الحقيقية من خلال المعارض الجامعية.


هل تجدين صعوبة في تصميم الأزياء في المجتمع الخليجي؟
المرأة الخليجية ذات ذوقٍ عالٍ وراقٍ وتهوى كل ماهو جديد وأنيق في عالم الأزياء، مما يتيح لي المجال كمصممة لابتكار الجديد والتحليق في مخيلتي في عالم الأزياء مع عدم نسيان عادات ومزاج المرأة الخليجية.


أستاذ عبدالله حسن السقاف، حدثنا قليلا عن دراستك الجامعية، ومنذ متى تعمل في مجال الأزياء؟
دراستي الجامعية بكالوريوس إدارة أعمال من جامعة الملك عبد العزيز، كنت أعمل في مجال التجارة منذ عشرين سنة أي قبل زواجي من نفيسة، فكانت أسرتي تعمل بالتجارة والتعامل مع شركات في الخارج واستيراد البضائع وطرحها في السوق السعودي، ولكن بعد زواجنا اتخذنا خطة تصميم مميزة وأنشأنا ماركة أزياء خاصة بنا وهي( توب تاتو).


هل تجد صعوبة في هذا المجال؟
الصعوبة موجودة في أي مجال عمل، ولكن مع توافر الخبرة ودراسة الأمور بشكل جيد ومعرفة مايطلبه السوق.


هل تعتقد أن تجربتكما كزوجين يعملان في حقل الأزياء نجحت؟
بفضل من الله شكلنا ثنائياً ناجحاً وذلك من خلال تحديد الأهداف مسبقاً، وكذلك الاستفادة من قدرات بعضنا البعض لتكميل الآخر:نفيسة فمن خلال عملها كمصممة ازياء وطبيعتها كأنثى تعرف ماتطلبه المرأة من أزياء وماينقصها من أفكار ومايلائم جسمها وطبيعتها الشرقية، وأنا بحكم خبرتي في السوق وتعاملي مع الموظفين وبإدارتي للعمل وتنظيم الحسابات استطعنا بفضل الله ان نتوسع على مستوى المملكة والخليج العربي.


هل تأخذين رأي زوجك وشريكك في العمل في تصاميمك؟
بالطبع أخذ رأيه في كل صغيرة وكبيرة ،فلكل منا رأيه ونحترم أراء بعضنا البعض فيما يخدم مصلحة العمل ومايراه هو قد لا أراه أنا والعكس صحيح، وهذا هو سر النجاح.


وكيف توصلتما الى نقطة توافق وشراكة متوزانة؟
عندما تتلاشى الأنانية بين الشريكين ويعتبران أن نجاحهما هو شيء واحد تتوافر كل الظروف لتحقيق الهدف، فنحن منذ بدايتنا أدركنا أننا مكملان لبعضنا البعض،فذوقي واختياراتي في التصاميم عامل مهم لإنجاح العمل ولكن ذلك ليس كافياً، أحتاج خبرة زوجي في مجال التجارة وحسن دراسته للسوق وإدارته الكاملة للفروع والموظفين، بذلك استطعنا أن نكمل بعضنا.


أستاذ عبدالله هل تشجع عمل المرأة؟
بكل تأكيد المرأة من أهم ركائز المجتمع وهي شريكة للرجل في عملية البناء.


ماهي أمنيتكما التي لم تتحقق؟
أن يكون اسم "توب تاتو" منتشراً ليس على مستوى المملكة والخليج فحسب، بل أن يغطي الشرق الأوسط والعالم العربي وأجزاء من أوروبا.


هل حصلتما على الجوائز؟
حصلنا على العديد من الجوائز من خلال المشاركات العديدة لنا في مناسبات محلية وخارجية تجارية منها خيرية ومن جهات حكومية ومؤسسات اجتماعية وثقافية مختلفة.


هل عرضت تصاميم نفيسة في دول خارج السعودية؟
تم عرض موديلات عدة لنفيسة في بيروت ودبي وهونغ كونغ.


ماهي مشاريعما المستقبلية؟
طبعا من المعرف بأن ماركة "توب تاتو" الخاصة بنا يتم تصنيعها في الخارج، وجميع موديلاتها من تصاميمي. ومنذ نحو سنتين افتتحنا دار أزياء داخل المملكة العربية السعودية في مدينة جدة ،لعمل التصاميم الخاصة لزبائننا وفتح قسم الشبكات والأعراس، وكذلك تدريب الخريجات السعوديات على ايدي خبيرات في الخياطة ،ونريد تحويل هذا الدار إلى مصنع كبير بأيدٍ سعودية.


ماهو حلم نفيسة الذي لم يتحقق إلى الآن؟
تأسيس أكاديمية سعودية تعنى بتصميم الأزياء وفتح المجال لدراسة هذا التخصص واكتساب الخبرة الكافية، مع توفير كافة الدعم وتسليط الضوء على أهمية هذا التخصص، وإيصاله إلى العالمية عن طريق عمل عروض أزياء مع الحفاظ على هويتنا العربية تسمح بانطلاقه إلى العالمية لنضع بصمتنا الخليجية في العالم.


وأخيراً من هي المرأة التي تودين أن تصممي لها؟
لا توجد امرأة بحد ذاتها، إذ انني أركز على المرأة الخليجية بصفة خاصة والعربية بصفة عامة.


للمزيد:
الإعلامية غصون صبري..علّي صوتك هنا فلسطين
شيخة المطيري اكتشفت الشعر في مكتبة والدها

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث