رولا سعد تقع في غرام شاب متديّن!

دعاء حسن ـ القاهرة  |   8 فبراير 2012

احتفل فريق عمل مسلسل "البحر والعطشانة" بانطلاق تصوير العمل الذي تؤدي بطولته  رولا سعد في أولى تجاربها في الدراما التلفزيونية.

 

 وقد حضر الاحتفالية فريق العمل المشارك في المسلسل مثل أحمد فهمي، ورجاء الجداوي، ومروة الخطيب، ورانيا نجيب، وإيمان أبو الدهب، وعايدة غنيم، ودعاء أحمد وأحمد السماحي، ومؤلف العمل محمد الغيطي، والمخرج وائل فهمي عبد الحميد، في حين غاب محمود قابيل.

 

واقتصر الاحتفال على قطع قالب الحلوى الذي حمل صور أبطال العمل. بعدها التقطت الفنانة اللبنانية الصور مع أسرة المسلسل.

 

وقد صرّحت رولا سعد لـ "أنا زهرة" أنها تجسد فتاة تدعى "ياسمين" لبنانية الأب ومصرية الأم، تأتي إلى القاهرة للبحث عن والدتها. وخلال رحلة بحثها هذه، تلتقي بشاب متطرف يرفض حبها في البداية، ثم تواجه العديد من التفاصيل المثيرة.

 

وكشفت أنّها سوف تتحدث باللهجتين اللبنانية والمصرية، مؤكدة أنّ هذا أكثر ما جذبها في العمل.

وعن المعنى الذي يحمله المسلسل "البحر والعطشانة"، قالت إنّها تجسد فتاة تبحث عن الحب وعطشة له مثل الأرض التي تبحث عن الماء من أجل الحصاد. وأشارت إلى أنّ العمل يتضمن إسقاطات سياسية، متناولاً الفساد ما قبل الثورة.

 

وعما إذا كانت ستغني ضمن أحداث المسلسل، أكدت أنّها سوف تكتفي بالتمثيل، على أن تغنّي  التترات أيضاً.   

أما أحمد فهمي، فيقوم بدور شاب يدعى يوسف ينتمي إلى جماعات متطرفة تجعله لا يرى ولا يستمع إلى أحد ويرفض حب رولا سعد.

 

وأشار المؤلف محمد الغيطي إلى أنّ العمل يكشف فساد العهد السابق، ويتناول زواج السلطة ورأس المال الذي أفسد الحياة على مختلف الأصعدة. كما يتناول تزوير الانتخابات وما تلاه من أزمات وصولاً إلى "ثورة 25 يناير" التي كشفت فساد الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والفنية في أرض الكنانة.

 

للمزيد:

 

رولا سعد تسبق هيفا وتطيح بمي حريري