منى الحداد ولؤي نسيم: رغبتنا في تطوير الزي السعودي أثارت رفضاً وإعجاباً

دائما ما تكون البدايات صعبة كبداية قصة، أوبداية مرحلة، أو بداية عمل،  ولكن الأهم أن نمسك في الخيط الأول ومن هذا الخيط صنع الثوب، ومن هنا انطلقت قصة منى الحداد ولؤي نسيم  زوجين سعوديين قاما بخطوة جريئة في تجديد وتطوير الزي السعودي التقليدي ، فكانت انطلاقتهما المهنية في عام 2005 عند تأسيس "لومار" أول محل لبيع الثياب الرجالية في مدينة جدة بحي الروضة. رسما هدفهما معاً وهو  تصميم  أثواب راقية مميزة ممزوجة  بين الأصالة والحضارة.

موقع أنا زهرة التقى بالحداد والنسيم في هذا الحوار:

نبدأ بكِ منى الحداد  من أنتِ وكيف بدأتِ مشوارك الإبداعي والمهني؟

 أنا أم لأربعة أطفال وخريجة قسم إدارة أعمال من جامعة الملك عبد العزيز من جدة، أعمل مديرة قسم التصميم في شركة لومار.بدأت في مجال تصميم الأزياء بعد تخرجي من الجامعة  مباشرة، لرغبة زوجي الشديدة في تغيير نمط الثوب السعودي  .ولأن تلك التغييرات كانت جديدة على الخياطين المحليين  لم يكن لديهم أدنى استعداد لتقبل  وتنفيذ تلك التغيرات، فأقنعت زوجي باستخدام خياط خاص في ملحقنا بالمنزل لتنفيذ ثياب  خاصة به فقط ، ولأنها كانت الطريقة الوحيدة وافق لؤي عليها،  وفعلاً بدأنا بتنفيذ الثياب الأولى الخاصة به .

هل تعتقدين أن الناس تقبلت فكرة تغير الثوب السعودي ؟

في البداية  لاحظت  استغراب الناس والاصدقاء والأهل ومن ناحية اخرى لاحظت إعجاب الأخرين في الافكار التي نطرحها والرسومات المبتكرة والمختلفة والمستحدثة والتي لم يسبق لها مثيل..

حديثنا قليلاً عن لومار وكيف كانت بداياته؟

كان شغفنا في التصميم ووضع أفكار حديثة وجديدة يزداد في كل يوم ، نقطة البداية كانت من المنزل وتوسعت بعد إصرار الاقارب والاصدقاء للحصول على  ثياب مميزة ، فلهذا السبب  توسع المشروع ليصبح ورشة عمل متكاملة مكونة من 25 خياط بدأت بخياط واحد، وبعد مرور سنه على نجاح المشروع الصغير تحول الى شركة وأفتتح أول معرض لومار في جدة ومن ثم توسعنا فأصبح لدينا فروعنا في مدينتي الخبر والرياض.

هل واجهتك عقبات أنت وزوجك ؟

نعم واجهتنا عقوبات في عدم تقبل المجتمع للتغيير واصراره على البقاء على ماهو متعارف عليه، لأن هذه الثياب فيها تجدد في خامات  الأقمشة والالوان والاكسسورات والتصاميم بصفة عامة كما من الصعب تقبلها في البداية  هذا على  وجه العموم، اما على وجه الخصوصية كانت فكرة تقبل المجتمع لي كسيدة في مجال تصميم وتطوير الثوب أيضاً جديدة وغير متقبوله في ذلك الوقت، كذلك في البداية كان الحصول  على مستلزمات معينة  واكسسوارات خاصة لم تكن متوفرة بالسوق المحلي مما يضطرا للسفر الى الخارج للحصول على الشكل والجودة المطلوبة.

ماذا تقدم "لومار" للشاب السعودي؟

تقدم ثياب جديدة بأفكار عصرية وجريئة ليعيد تعريف الثوب بصورة جديدة وجذابه تشجع الشباب السعودي وتجذبه للبس الثوب الذي بدأ ينصرف عن لبسه ويتجه للبس الغربي،  أحب أن أوضح أن التجديد لم يكن  فقط في تصاميم الثوب ولكن أيضاً في طريقه العرض المتميزة جداً  بوضع بوسترات للثياب بأسماء معينة تعكس روح الثوب وكذلك تعطيك فكرة ع كيفية ومكان إرتداء الثوب مثال على ذلك توب Week end

وثوب كشخة وثوب العريس ، وتوب لومار عيدية للأطفال وتم عرض الثوب في موسم رمضان  الماضي، وفكرته عن ثوب مع سديري مع محفظة صغيرة ليضع بها الطفل العدية.

هل حصلتما على جوائز وما هي؟

نعم حصلنا على جوائز كثيرة وأكبر جائزة بالنسبة لي هي أن الحلم أصبح حقيقة وتحولت الفكرة والهواية الى شركة وبراند إسمه لومار ، أما بنسبة للجوائز فقد حصلنا في عام 2010 على المركز ال 13 من ضمن 100 شركة من الشركات الأسرع نمواً في المملكة .بالإضافة الى  شهادة من كتاب غينيس – تصميم اكبر ثوب في العالم ، وجائزة من مستشفى الملك فيصل التخصصي، ومن جامعة الملك عبد العزيز ، وجائزة من المؤتمر الوطني للتعاملات الألكترونية (يسر) لرعاية المؤتمر، و3 جوائز 2009-2010-2011 لاسرع الشركات نموا في المملكة.

أستاذ لؤي حديثنا قليلاً عن دراستك الجامعية وكيف كانت بدايتك في مجال الأزياء؟

درست تصميم الجرافيك ودخولي الى عالم الازياء كان بمحض الصدفة،  لكن قبل دراسة الجرافيك كان لدي محاولات كثيرة مع والدتي السيدة هند حلواني، كنت أتعلم منها فن الحياكة والتصميم والخياطة.

ما هي اللمسة أو البصمة الخاصة بستايلكما؟

 البساطة في التصميم واتزان التصميم ومعرفة المكان الذي سيرتدي فيه ، وان يكون مواكب مع المواسم.

أستاذ لؤي ماهي التغيرات التي ادخلتها على الثوب التقليدي للرجل السعودي؟

هي ليست تغييرات بل هي اضافات على الثوب السعودي من ناحية الاكسسوارات مثل السوستة(السحاب) ونوعية ازارير خاصة  من تصميم لومار، والوان الخيوط المختلفة عن لون القماش وتصميم لكل مناسبة.

هل عرضت تصاميمك  في دول خارج السعودية؟

تم عرض منتجاتنا بباريس ودبي(4 مرات في دبي و مرة في باريس(

ماهي مشاريعكما المستقبلية؟

الانتشار في كافة مدن المملكة مع نهاية 2015 في الخليج والعالم.

 هل تشجع عمل المرأة السعودية؟

    نعم أشجع عمل المرأة وبشدة لتفوقها على الرجل في بعض الأمور الفنية والتكتيكية.

متى يمكننا توقع مجموعتكما القادمة؟ وأين ستقدمينها؟

  مجموعتنا القادمة ستكون في شهر رجب  وستقدم في معارض لومار في المملكة  العربية السعودية وستكون متضمنة موديلات رمضان.

ابقي في نفس الأجواء:

جيهان علامة: لهذا اخترت أنابيلا وليس أحلام في Arab Idol وراغب ليس له علم 

مؤسستا متجر Stone: هذا سرّ تصاميمنا، ولا تنسي الأخضر في مجوهراتك لربيع 2012