5 أسباب لارتداء الفراء هذا الشتاء

5 أسباب لارتداء الفراء هذا الشتاء

عرفته منذ سنوات وأحببت طريقته في الابتكار وخاصة تحويله للقطع القديمة إلى قطعٍ عصريةٍ جميلة، مع المحافظة على روحها. المبتكر دومينيك بودوين الذي عمل مع أكبر مصممي الأزياء كإيف سان لوران وكارل لاغرفيلد وغيرهم يعطينا أسبابه الخمسة من أجل اختيار الفراء...

عرفته منذ سنوات وأحببت طريقته في الابتكار وخاصة تحويله للقطع القديمة إلى قطعٍ عصريةٍ جميلة، مع المحافظة على روحها.

 


المبتكر دومينيك بودوين الذي عمل مع أكبر مصممي الأزياء كإيف سان لوران وكارل لاغرفيلد وغيرهم يعطينا أسبابه الخمسة من أجل اختيار الفراء لموسم الشتاء.

 


1- ليس هناك أدفأ من الفراء، فهو مادة عازلة جداً مثل جلود الفيزون والثعلب والأرنب.


2- ليس هناك أكثر نعومةً وإثارة من الفراء خاصة بالنسبة للملمس الحريري للفيزون والتشينشيلا.


3- ليس هناك خامةٌ أكثر موضةً من الفراء لأنه يعطي فوراً لمسة أنيقة وفاخرة على الزي.


4- ليس هناك أجمل وأفخم من الفراء بألوان وأحجام متنوعة.


5- ليس هناك شيءٌ أقرب إلى الطبيعة من الفراء الذي ابتكرته الطبيعة نفسها.


بعد ذلك سألت Dominique عن مكانة الفراء اليوم في عالم الموضة، فقال : "إن موضة الفراء هي دورية. فالفراء لديه قدرة على سحر الناس، هناك مَن يحب وهناك من يكره. وهذه المادة في الوقت نفسه بدائية ومصطنعة. برأيي إنه يعيدنا بشكل لا واعٍ إلى زاويةٍ من ذاكرتنا، إلى الإنسان الأول الذي كان مبهوراً بالحيوانات لدرجةٍ كان يود فيها أن يستولي على فرائها من أجل الحصول على روحها، كما يفكر " الشامان"

 


أما من الناحية المصطنعة والمتكلفة في الفراء، فهي تتبلور خاصة في تنوع هذه المادة. فهناك فرو الثعلب، الفيزون، الاستراكان، تشينشيلا، السناجب والأرانب.

 


والفراء اليوم موجود في كل مكان، يقدمه المصممون كما هو دون تغييره إلى أشكالٍ متعددة، دائر للعنق من الثعلب، Boléro أو كرافات، أو مع تغييره عن طريق العمل على قصه وتحويله إلى شراريب زينة أو شرائط للحياكة، بالإضافة إلى استعماله مع مواد أخرى من خلال تقنيات ابتكارية حيث يمتزج مع الحرير، الكاشمير، الصوف وغيرها...

 


وأشير إلى أن معاطف وسترات الفيزون غزت السوق منذ سنوات بفضل تقنية الحياكة التي تشبه تلك التي يستعملها الطرّاز كما صانع الفراء.

 


هناك أيضاً ميل آخر في عالم موضة الفراء وهو ابتكار الأكسسوارات من الفراء كالأساور، حقائب اليد، الأحذية والأحزمة إلخ...".

 


أخيراً سألته عن مكانة الفراء المزيف، فأضاف إن الفراء المزيف مرغوب أيضاً خاصة وأنه يقلد جيداً الأصلي. والسبب هو أيضاً الرغبة في مادةٍ ناعمةٍ ومداعبة تبرز جمال المرأة، إذاً لم لا؟ خاصة إذا كانت الميزانية محدودة. ولم لا أيضاً مزج الأصلي بالمزيف، شرط ألا يسرق الفراء المزيف النجومية من الفراء الأصلي.

المزيد على أنا زهرة

التاريخ العربي قبل هيفا وبعدها... وصورة ابنتها!

2010: مواقف وتصريحات الفنانين

سيرين عبد النور... حامل

يحيى سعادة يوارى الثرى عريساً

2010: سوريا ترحّب بإليسا وهيفا ونجوى

منع أصالة من الغناء في مصر