ملحم زين والتطاول على الكبار

رحاب ضاهر - بيروت  |   29 ديسمبر 2010

ليس غريباً أن يبدر تصرف مثل تصرّف الفنان المبتدئ ملحم زين بحق إعلامي كبير هو جمال فياض. هو وليد نجومية "التصويت" التي خرّجت نجوماً من ورق، قابلين للاحتراق بسهولة كونهم لم يمروا كغيرهم من النجوم بمراحل التعب والعمل. بل كانوا صناعة نجومية وصلتهم في خلال ثلاثة أشهر من خلال برامج مواهب توصف بـ "الواقعية". ليس غريباً والحال هذه أن يضعوا أنفسهم في مصاف كبار الفنانين رغم أنّ رصيد بعضهم لا يتجاوز أغنية واحدة. وقد سبق لديانا كرازون التي لم تكد تستفيق من صدمة النجومية المفاجئة، أن صرّحت سابقاً بأنّها "سوبر ستار العرب" الرسمية كونها فازت في برنامج "سوبر ستار العرب". أما الفنان راغب علامة الذي يطلق عليه هذا اللقب، فهو غير رسمي. وها هو الدور يأتي على زميلها ملحم زين الذي لم يتجاوز رصيده ألبومين. مع ذلك، فهو يكيل أقبح الشتائم للزميل جمال فياض، ويتطاول عليه برميه بصحن في المطعم كأنه في الشارع وليس في فندق خمس نجوم وأمام عدسات الكاميرا وعدد من الصحافيين والفنانين. في حين أنّه يخجل من تقديم اعتذار علني لجمال فياض الذي روى حقيقة ما حصل معه في اتصال هاتفي: "دعاني الموسيقار ملحم بركات لتناول العشاء معه في مطعم الفندق قبل الذهاب الى حفلة مهرجان الدوحة المخصصة للأغنية اللبنانية. جلست معه نتناول العشاء. وفجأة قام ملحم زين من طاولة التي كان جالساً إليها، ووقف أمام الموسيقار ليسلّم عليه. لكن بركات ردّ عليه قائلاً: "يا ابني تواضع شوي، الفنان لازم يكون متواضع حتى الناس تحبوا. وأنت مفكر حالك ما حدا قدّك". خجل ملحم زين واحمرّ وجهه وقال له: "ليه؟". أجابه بركات: "بتمرق كأنك مش شايف حدا. وَلَو، سلِّم قول مرحبا. عيب أنت قدامك مستقبل ولازم تكون شوي على الأرض". ومال الموسيقار عليّ كأنه يريد أن يسمع رأيي بما قال. ابتسمت وقلت له: "أنا ما دخلني بهالموضوع لأنّي إذا حكيت ممكن حدا يزعل. خليني ساكت أحسن.

 خجل ملحم زين من نفسه وذهب الى مكانه وتناول طعامه. وبعد نصف ساعة تقريباً، عاد إلينا حاملاً صحناً وتوجّه اليّ بالكلام وقال: "أنا حكيتك شي؟". فقلت له: "لا، شو بدك؟". وراح يشتمني بكلام بذيء أخجل من ترداده. ولم يترك شتيمة شوارعية إلا وقالها أمام عشرات الأشخاص. الموسيقار ملحم بركات وقف مذهولاً من تصرّفه وقال له: "أنت مجنون؟ الرجل لم يكلمك ولم يتوجّه اليك بكلمة. ليه عم تعمل هيك؟" لكنّه واصل شتائمه، وضرب الصحن على الطاولة، وكسر الصحون أمامي، ثم جاء شقيق زوجته وضربني بكأس زجاجية انكسرت على يدي. وحضر الأمن إلى الفندق وجاءت الشرطة للتحقيق. لكن الموسيقار ملحم بركات ألحّ عليّ للتوقّف عن طلب الشرطة القطرية. وأخرجوه من المطعم وهو يشتم ويحاول التهجّم عليّ.


هذا ما حصل. ويمكنكم سؤال الموسيقار ملحم بركات، والملحن جورج مردروسيان والزملاء الذين كانوا حاضرين معنا.
وأذكر أن إحدى الزميلات كانت تلتقط لنا الصور أثناء الخلاف، خصوصاً أنّ ملحم زين كان يحمل الصحن ويضربه على الطاولة".


يذكر أنّ عدداً كبيراً من صحافيي لبنان ومصر أعلنوا عن تضامنهم مع جمال فياض ويعملون على إطلاق حملة تطالب ملحم زين بتقديم اعتذار علني ورسمي للإعلامي.

 

المزيد على أنا زهرة

علاج الشعر بحقن البوتكس
5 طرق لتشعري أنك أكثر جاذبية
نصائح سهلة لربطة "ذنب حصان" رائعة
كيف تعدين حقيبة مكياجك للسفر؟
ما هو ماسك الهيالورونيك أسيد؟