داليا البحيري: أعمل بإدارة... "حماتي"

داليا البحيري: أعمل بإدارة... "حماتي"

قرّرت التفرغ لعملها كسفيرة. مع ذلك، لن تتخلّى عن عملها الفني. ها هي تستعدّ لعمل جديد سيكون مفاجأة لجمهورها بعد نجاحها في مسلسل "ريش نعام". إنّها الفنانة داليا البحيري التي التقتها "أنا زهرة" لتحاورها في تنصيبها سفيرةً، وحقيقة هجومها على سلاف فواخرجي،...

قرّرت التفرغ لعملها كسفيرة. مع ذلك، لن تتخلّى عن عملها الفني. ها هي تستعدّ لعمل جديد سيكون مفاجأة لجمهورها بعد نجاحها في مسلسل "ريش نعام". إنّها الفنانة داليا البحيري التي التقتها "أنا زهرة" لتحاورها في تنصيبها سفيرةً، وحقيقة هجومها على سلاف فواخرجي، وسرّ تمسّكها بالملكة "نفرتيتي".


ما الجديد الذي أضافه لك لقب سفيرة؟
أضاف مسؤوليةً أكبر. إنّه منصب يحتاج إلى وقت وعطاء، وأعتبرها مهاماً جديدة إضافية، وأتمنى أن أقوم بواجباتي على أكمل وجه.


وما هي الخطوات التي اتخذتها منذ تنصيبك سفيرة لمكافحة السكتة الدماغية؟
أتبع برنامجاً توعوياً تنظمه المنظمة التي أنتمي إليها. وقد تحدّثت عن المرض وماهيته وكيفية التوعية به في البرامج التي ظهرت فيها مؤخراً. وأعتبر ذلك جزءاً من مهام منصبي. كما نجهّز مستقبلاً لمجموعة من الندوات في مختلف المحافظات لتوعية الأشخاص بالمرض.


ما رأيك في موضة اختيار الفنانين سفراء لنوايا الحسنة؟
لا أعتبرها موضة بقدر ما أعتبرها مهاماً جديدة تضاف للفنان. لا يجب أن يقتصر دور الفنان على التمثيل، بل يجب أن يلعب دوراً اجتماعياً بعيداً عن الألقاب. وبالنسبة إلى تلك المنظمات، أرى أنّها تستفيد من اختيار الفنانين كسفراء لها، خصوصاً أنّ أي مشهور سواء كان فناناً أو إعلامياً، يستطيع جذب الجمهور عندما يتحدث في موضوع حيوي مثل مكافحة تلك الأمراض الخطيرة. لذلك، تلجأ تلك المنظمات إلى الفنانين لتسهيل مهامها في التوعية.



كيف توفّقين بين عملك الفني والاجتماعي، ودورك كأم وزوجة؟
بالطبع، أحاول التنسيق بين كل هذه الأدوار، سيما أن ابنتي قسمت دخلت الحضانة، ووالدتي عادت من السفر وستقوم برعايتها معي في الفترة المقبلة. أما دوري كزوجة، فالحمد لله لم أقصّر منذ زواجي. كما أنّ زوجي يتفهم طبيعة عملي ويساندني.


ما هي ردود الفعل إزاء مسلسلك الأخير "ريش نعام"؟
الحمد لله. حقّق العمل نجاحاً كبيراً، وحظي بنسبة مشاهدة في رمضان رغم الكمّ الكبير من المسلسلات المعروضة حينها. كما حقّق نجاحاً أكبر لدى عرضه بعد رمضان، وهو الأمر الذي أسعدني أكثر، خصوصاً أنني ما زلت أتلقّى ردود فعل ايجابية حول عرضه.



لكن البعض انتقد ملابسك وأناقتك طوال المسلسل؟
أعتقد أنّ من انتقد ملابسي، لم يشاهد العمل من الأساس. لقد قدمت دور فتاة تنتمي إلى الطبقة الراقية والثرية. ومن الطبيعي أن ترتدي هذه الملابس، وتهتم بأناقتها، وتتحدث بشكل هادئ. أهتم جداً بمختلف تفاصيل الشخصية حتى يصدّقها الجمهور، وهذا ما حدث في المسلسل.


ما حقيقة هجومك على سلاف فواخرجي بعد تقديمها مسلسل "كليوباترا"، سيما أنّه تردد أنك كنت تنوين تقديم تلك الشخصية؟
كل ما تردد ليس له أي أساس من الصحة. لم أهاجم سلاف ولم أشاهد المسلسل أساساً لأنّني كنت مشغولة بتصوير مسلسلي طوال رمضان. ولم أصرّح يوماً أنّني أريد تجسيد كليوباترا.


وهل ما زلت تنوين تقديم شخصية "نفرتيتي" في عمل تلفزيوني؟
بالطبع، إنّه حلم حياتي لكنه يحتاج إلى استعدادات كثيرة سواء من ناحية المادة العلمية أو الإنتاج. لا بد من تقديمها بشكل جيد، وذلك يحتاج إلى تكاليف باهظة.


ما سرّ تمسكك بتقديم تلك الشخصية بالتحديد؟
دراستي لنفرتيتي في كلية السياحة جعلني أعشق تلك الملكة المصرية نظراً إلى ما تتمتع به من ذكاء وجمال وكبرياء بما يجعل شخصيتها ثرية ومغرية لتقديمها. لذلك، أتمنى تجسيدها لكنّي لا أتعجّل كي أقدّمها بالشكل الذي يليق بها. وقد نقدّمها في رمضان 2012.


رغم أن بدايتك كانت سينمائية، إلا أنك ابتعدت عن الشاشة الكبيرة، ما السبب؟
بالفعل السينما "وحشتني" جداً. تُعرض عليّ أعمال سينمائية كثيرة لكنّني لا أجد ما يناسبني. وفي الوقت عينه، عُرضت عليّ أعمال جيدة لكني اعتذرت عنها بسبب ظروف الحمل وما بعد الولادة، إذ فضّلت رعاية ابنتي بنفسي.


هل نستطيع القول إنّ التلفزيون خطفك من السينما؟
يمكن أن نقول إنّ الدراما أتاحت لي تقديم موضوعات مختلفة ومتنوعة. وهو الأمر الذي لم أجده في السينما. لذلك اتجهت إلى الدراما.


ما رأيك في مغالاة النجمات في أجورهن، سواء في السينما أو التلفزيون؟
أنا بصراحة ضد تلك المغالاة. أجري معروف ولن أساوم يوماً مخرجاً أو منتجاً على أجري.


وماذا عن مسلسلك الجديد الذي تنوين تقديمه في رمضان المقبل؟
بالفعل، تعاقدت على مسلسل "بأمر الحب" يكتبه حالياً المؤلف فداء الشندولي الذي أتعاون معه للمرة الثانية. هو الذي كتب أيضاً مسلسل "ريش نعام". لكن المسلسل الجديد سيكون مختلفاً تماماً عن مسلسلي الأخير.


حدثينا عن "حماتك" منتجة المسلسل ناهد فريد شوقي؟
سعيدة طبعاً بالعمل معها. هي منتجة ناجحة على المستوى المهني، وأحبها أيضاً على المستوى الإنساني. استطعتُ إقناعها بالمشاركة في إنتاج المسلسل مع ممدوح شاهين. إذ كان كل منهما يتفاوض معي على مسلسل على حدة، وفضّلتُ جمعهما في عمل واحد ونجحت.


يعني ذلك أنك ستحرصين على التواجد بعمل في رمضان كل عام؟
ما دام عملاً جيداً ومختلفاً، سأحرص على تقديمه، ولا يهمني العرض في رمضان لأن العمل الجيد يفرض نفسه على الجمهور بدليل ما حدث مع "ريش نعام".


هل تستشيرين زوجك قبل الموافقة على أعمالك؟
طبعاً وأحترم رؤيته ووجهة نظره. عندما يُعرض عليّ عمل، أتناقش معه في مختلف التفاصيل، لكنّ القرار النهائي يبقى لي.


بعيداً عن الفن، ما هي هوايتك المفضلة؟
أحب الرياضة وخصوصاً السباحة


هل أنت طباخة ماهرة؟
بصراحة، لست من هواة المطبخ لكنني أدير شؤون المطبخ بشكل جيد.


ما هي أوجه التشابه بينك وبين ابنتك "قسمت"؟
تشبه والدها أكثر منّي في الشكل. أما في الصفات، فهي عنيدة وعصبية مثلي، ودمها خفيف أيضاً.

 

 

 

المزيد على أنا زهرة

20 نصيحة في خدمة بشرتك

مهام منزلية لشعرك في الشتاء

كيف أصبحت كيلي أوزبون نحيلة؟

هل تختارين مكياجك المناسب؟

أطعمة تمنع الشعور بالجوع