كوليت بولس الحلاني: لم أُعجب بنفخ خدودي

كوليت بولس الحلاني: لم أُعجب بنفخ خدودي

لم تكتسب كوليت بولس شهرتها جراء حصدها لقب ملكة جمال لبنان العام 1989، بل أصبحت محط الأنظار عندما تزوجت الفنان عاصي الحلاني وابتعدت عن الساحة لتكون أسرة. تقول بولس إن الاضواء لم تأخذها، وأن الجمال يعني لها الكثير.ماذا تفعلين لو لم تكوني جميلة؟كان ذلك...

لم تكتسب كوليت بولس شهرتها جراء حصدها لقب ملكة جمال لبنان العام 1989، بل أصبحت محط الأنظار عندما تزوجت الفنان عاصي الحلاني وابتعدت عن الساحة لتكون أسرة. تقول بولس إن الاضواء لم تأخذها، وأن الجمال يعني لها الكثير.


ماذا تفعلين لو لم تكوني جميلة؟
كان ذلك بمثابة كارثة لي (تضحك طويلاً). الجمال يعني لي الكثير. لو كان جمالي مقبولاً لكنت دخلت مجال الطبّ، لأنني كنت مجتهدة في مادة البيولوجي.


إلى أيّ مدى تهتمّين بشكلك الخارجي؟
أهتم كثيراً بشكلي الخارجي، وكذلك من الناحية والغذائية. أحياناً، أعطي مواعظ للآخرين لاهتمامهم بنظامهم الغذائي. أحبّ أن أعرف ماذا أتناول من الاطعمة، وأمارس الرياضة يومياً وبشكل منتظم. إن الله اعطاني الصحة ويجب عدم إهمالها لأن ذلك بمثابة خطيئة كبرى.


ماذا تقولين للواتي لا يتمتعن بنسبة جمال عالية؟
في عصرنا الحالي، لم يعد يوجد أيّ إمرأة قبيحة. إجمالاً أنصح أيّ إمرأة أن تظهر مكامن القوة لديها لتغطّي على نقاط الضعف.


ما الجانب السلبي لجمالك؟
لم أستعمل اللقب الجمالي الذي حصدته، ولم أدخل بواسطته مجال الاعلام أو أي عمل آخر، بل أسست عائلة وأنا فخورة بها وهي تتألف من ماريتا (14 عاماً) ودانا (13 عاماً) والوليد (11 عاماً). لست نادمة على ذلك، بل كنت أسعى إليه منذ صغري. الاضواء لم تأخذني، لأنني لا أحبّها.


من هي المرأة المثالية برأيك؟
كل امرأة تهتم بعائلتها وزوجها، هي امرأة مثالية على اختلاف الطبقة الاجتماعية التي تنتمي اليها.


هل تفكّرين باللجوء إلى عمليات التجميل مع تقدّم العمر؟
نعم. سبق أن أجريت قبل فترة وجيزة عملية نفخ لوجهي، للأسف لم أعجب بها، ولكن بعد أن خسرت القليل من وزني أصبح شكلي مقبولاً. أعتبر أن التجميل هو آخر حلّ قد تلجأ إليه المرأة، رغم أن التجميل لم يقنعني كثيراً بفاعليته.


هل تستعملين كريمات الليل والنهار؟
طبعاً، أؤمن بمفعول الكريمات على الوجه، لكن يجب تغيير أنواعها كل فترة وجيزة، لأن الوجه يعتاد مع الوقت عليها.


ما هو سرّ جمالك؟
في البداية لم أكن أعرف قيمة جمالي، وما زلت لغاية اليوم أعتبر أن الجمال سرّ من الله تعالى، والحضور له دور كبير في تثبيت الجمال.


ما هي نصيحتك الجمالية للمرأة؟
إن الصبر علاج جميل لكل المشاكل التي تمرّ بها المرأة، كما أنصحها أن تأخذ كل الأمور بيسر لتسهيل حياتها.


ما هو برأيك المكياج المثالي؟
لكل وقت مكياجه الملائم. ولكن كل إمرأة فوق سنّ 30 عليها وضع المكياج. بالنسبة إليّ لا يحتمل وجهي الكثير من المكياج، بل أضع القليل منه "أومبر" أسود وبودره وأحمر خدود مع أحمر شفاه شفاف.


هل تتبعين نظاماً غذائياً؟
كلا، لا يوجد نظام معين، لكنني دقيقة في توقيت الوجبات، أتناول الطعام كل 3 ساعات تقريباً. في السابق كنت أحبّ الطعام كثيراً، لكن حالياً أشعر أنه كارثة، لأنه يزيد من الوزن.


هل تفكّرين بتأسيس مشروع عمل خاص بك؟
كلا، لا أملك الوقت لذلك، ولديّ سباق قويّ معه للقيام بالعديد من الأعمال.


ما هي المدينة المفضلة لديك؟
باريس وروما ونيويورك.


ما هو برجك؟
لا أؤمن بالابراج، لكن برجي الاسد وعاصي برجه القوس.


هل تؤمنين بالحبّ من أول نظرة؟
طبعاً، لقد أحببت عاصي الحلاني من النظرة الأولى. برأي، المرأة قد تحبّ أو تكره الشخص من النظرة الأولى فحسب، وإن ما يقال أن الحبّ يأتي مع الوقت أمر غير صحيح.


هل تخافين من الطلاق؟
لا أفكر بالطلاق ولا أراه أمامي، وداخلياً لا أتخيّل نفسي منفصلة عن زوجي.


هل أنت مهووسة بالتسوّق؟
نعم. لو أردت اختيار ثيابي أقف نحو 3 ساعات أمام الخزانة، من كثرة الثياب التي أملكها، لأنني أحبّ أن أشتري من كل قطعة كل الألوان.


هل يتدخل عاصي في اختيارك ثيابك؟
كلا، عاصي ليس من النوع الذي يعبّر لي عن إعجابه بثيابي أو إطلالاتي. لكن أعرف ذلك جراء إشارة يقوم بها (لا يمكنني الإفصاح عنها).


كيف هي علاقتك بالإنترنت؟
علاقتي صفر بالإنترنت، ولا أملك طول البال لاكتشاف ما يحتويه.