فنانو سوريا يقدّمون واجب العزاء في الأحداث الأخيرة

ياسر المصري - دمشق  |   6 أبريل 2011

قام عدد من الفنانين السوريين أول من أمس، على رأسهم جمال سليمان والمخرج المثنى صبح، بتقديم واجب العزاء في الشهداء الذين سقطوا الجمعة الفائت في منطقة دوما قرب دمشق. وتندرج هذه الخطوة ضمن سلسلة خطوات تبنتها مجموعة من الفنانين السوريين لتهدئة الوضع في الشارع. وكان قد سبقهم باسم ياخور، ونضال سيجري، والمخرج الليث حجو الذين دعوا إلى فض الاعتصام الشعبي في محافظة اللاذقية مطلع الأسبوع الجاري.


وكان جمال سليمان الذي حظي بنصيب من الانتقادات بسبب توقيعه على بيان "تحت سقف الوطن" الذي أصدرته مجموعة فنانين، قد صرح مؤخراً بأنّ البيان حوى إعلان الفنانين عن ترحيبهم بالوعود الإصلاحية وكل ما يدعو إلى نزع فتيل الأزمة في سوريا، والتأكيد على الوقوف مع الشعب والسلطة السياسية للخروج من الأزمة.
على صعيد آخر، تأثرت الدراما السورية بالأحداث الأخيرة. إذ اضطر بعض المخرجين والمنتجين لتأجيل تصوير بعض الأعمال التي كانوا قد بدأوها من قبل، من أجل المشاركة في المسيرات الشعبية التي انطلقت الأسبوع الفائت في سوريا وهدفت إلى التأكيد على اللحمة الوطنية والالتفاف حول الرئيس بشار الأسد.