دليلكِ إلى الرضاعة الناجحة

زهرة الخليج

  |   29 أبريل 2011

فوائد الرضاعة الطبيعية أشهر من نار على علم. لكنّ كلّ طفل يتعامل مع الأمر بحسب مزاجه: هذا لا يعرف كيف يتناول ثدي الأم، وذاك يبكي طيلة الوقت، وتلك لا شيء يمكن أن يقنعها بأن ترضع. فعلاً، الأطفال والرضاعة أزمة كبيرة، خصوصاً بالنسبة للأم الجديدة. هناك بعض العادات التي يمكن أن تكتسبيها لتجعلي الرضاعة أمراً سهلاً وممتعاً.


"أنا زهرة" يقدم لك هنا خطوات سهلة وعملية كي تتمكني من إرضاع طفلك من دون مشاكل.


1. لا تؤجلي الرضاعة أبداً
منذ اللحظات الأولى، يجب أن يستكشف الطفل الرضيع مصدر غذائه. لهذا، من الأفضل أن تضعي الطفل على ثديك مباشرةً بعد ولادته. فإنّ هذا يحفزّ غريزته، ويجعله يهتدي بسرعة أكبر إلى طريقة الرضاعة. كلما أبكرت في ذلك، كلما كانت العملية أسهل لاحقاً. حين تعاني الأم من بعض الصعوبة في جعل طفلها يرضع، تؤجل الأمر. لكن هذا خطأ كبير. لا تلجئي إلى قنينة الرضاعة بل كوني عنيدة. كلما حاولت أكثر، كلما كانت حظوظ النجاح أكبر.


2. اختاري الملابس المناسبة
لا تصرفي الكثير من المال على الملابس الخاصة بالرضاعة. يمكن أن تكتفي بحمالتي صدر مخصصتين لهذا الغرض. الأهم أن تبقى حمالة الصدر المخصصة للرضاعة متناسبة مع حجم الثدي، بشكل لا يسبب أي احتقان للدم أو الحليب. انتبهي اغسلي حمالة الصدر بمواد تنظيف غير حادة، لكي لا تتنقل آثار تلك المواد إلى الرضيع... على سبيل المثال أغسليها ببرش الصابون، وهذا كافٍ.


3. اختاري وضعيتك المناسبة
تتعب الأم عادةً من حمل الرضيع، وأي وضعية غير مناسبة قد تسبب إيذاء الظهر الرضيع على حد سواء. الجئي إلى وضع وسادات تحت يديك وخلف ظهرك مثلاً. لا قاعدة واحدة لذلك. فكل امرأة يمكن أن تخترع وضعية تناسبها، وترتاح فيها، وتجعل طفلها يرتاح أيضاً.


4. انسي مفهوم الوقت
اتبعي إيقاع الطفل، واجعليه هو يقودك. لا تفرضي عليه عدد وجبات معيناً، بعضهم قد يرغب بأن يرضع أكثر من عشر مرات في اليوم الواحد، وبعضهم يفضل أن يرضع مساءً. اعلمي فقط أنّه كلما أرضعت ابنك أكثر، كلما زاد دفق الحليب أكثر.


5. يمكن أن تعرفي أن طفلك يرضع بشكل جيد إن:

• كان لون بوله فاتح اللون
• يصدر أصواتاً وهو يأكل وهذا دليل على أنّه نهم ويتمتع بالشهية على الغذاء
• يبدو عليه الشبع والاكتفاء والراحة بعد كلّ وجبة


هذه النصائح تساعد في المرور بمرحلة رضاعة طبيعية. ظهور أي تصرفات غريبة عند الطفل، مثل الامتناع الدائم عن الأكل أو اضطرابات أخرى، يستدعي استشارة الطبيب.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث