4 خطوات لتنظّمي خطوبتك في رمضان

رزان الحسيني  |   3 مارس 2013
ترفُض الفتيات عقد قرانهنّ أو إعلان الخطوبة في شهر رمضان المبارك ظناً منهنّ أنّ الحفل لن يكونَ ناجحاً، وذلك عن غير دراية عادةً بأنّ أموراً أخرى تساهم في نجاح وتميّز أي مناسبة مهما كان توقيتها. فما رأيكِ لو وضعنا لكِ خطة صغيرة لترَي كيف سيكون حفلكِ أنتِ، وبعدها نترك لكِ قرار الإختيار؟ 1- موضوع الحفل بالطبع، لن تحتاجي إلى تحديد موضوع لخطوبتكِ طالما أنّها ستتم في الشهر الفضيل. ما عليكِ سوى اختيار ألوان الزينة المفضلة وتحديد المكان الذي ستجري فيه مراسم الخطوبة. في هذا الإطار، هناك خيارات عدّة إن كان في المنزل أو الحديقة أو صالة في الهواء الطلق، لكن لا تنسي أنّ الهدف الأساسي هو المرح بغض النظر عن المكان، فالخطوبة ليست رسمية كالزفاف. 2- المدعوون إذا أقمتِ عشاءً، عندها ستجمعين من خلال خطوبتك العائلة والأصدقاء المقربين حول مائدة الإفطار، على عكس الزفاف حيث سيكثر عدد الضيوف. الأمر سيعزّز صلة الرحم والروابط الأسرية التي ستشعركِ بدورها بالفرح لا سيما لدى رؤيتكِ الأفراد مجتمعين وفرحين بارتباطك. 3- زينة الحفل يُمكن أن تتميز صالة خطوبتك بزينة من وحي شهر رمضان، بما في ذلك الفوانيس والهلال والألوان الدافئة... ولا بدّ من إلغاء أغنيات الحفلات الصاخبة وحلبة الرقص واستبدالها بالموسيقى الهادئة والأناشيد الدينية التي تتناسب مع أجواء الشهر الفضيل وتترك المدعوين يتبادلون الأحاديث مع بعضهم بهدوء. 4- فستان الخطوبة بالنسبة  إلى الفستان، تملكين خيارين، إمّا فستان خطوبة يكون عادياً أو عباءة. لكن في حال نظّمت خطوبتكِ لتكون من وحي رمضان، فالأفضل أن تستكملي هذه المهمة وترتدي العباءة. وهنا يجب الانتباه: عليكِ ارتداء ما يناسبكِ والعريس معاً وما يُلفت أنظار الحضور إليكما. مثلاً، إذا اخترتِ العباءة، ليكن اختيار العريس للعباءة كذلك. وإذا إخترتِ فستاناً، فعليه أن يرتدي بدلة رسمية.