شجون الهاجري تنعي جدتها

فواز الميموني ــ الرياض  |   3 أكتوبر 2012

نعت شجون الهاجري أمس جدتها التي رحلت في الكويت. وقد بدأت بتلقي العزاء من أصدقائها وزملائها، وجمهورها الذي تناقل النبأ بشكل مكثف عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ورغم النجاحات التي حققتها الفنانة الكويتية هذا العام، إلا أنّها مرّت في ظروف صعبة أيضاً كإصابتها المتكررة بالإغماء وبوعكات صحية عدة خلال عملها. ما جعل بعض جمهورها يزعم أنّها "محسودة" وقد أصيبت بالعين، غير أنها لم تعلّق على ذلك.

وسبقت ذلك شائعات عن طلاقها من زوجها أحمد البريكي، غير أنها نفت ذلك، وأكدت أنّها على استعداد تام للجلوس في المنزل، والابتعاد عن عملها الفني لو طلب زوجها ومدير أعمالها أحمد البريكي ذلك. وأوضحت أنّها تعرض على زوجها جميع السيناريوهات التي تقدَّم لها، وتحرص دوماً على الاستماع إلى رأيه. على الجانب الآخر، قال البريكي إنّ حبّه لشجون كبير جداً، ويغار عليها كثيراً لأنّه رجل شرقي، مؤكداً أنّ شخصيتها لم تتغير بعد زواجهما.

وسط ذلك، أعلنت الفنانة الكويتية أنّ هناك جزءاً ثانياً من برنامجها السنوي "يا هلا شوجي ويانا" سيعرض في رمضان 2013. وتابعت أنّها  ستصور عدداً من الإعلانات التلفزيونية لكنّها فضّلت عدم كشف التفاصيل في الوقت الحالي.