جديد شاريول Charriol يعطّر صيف باريس

جديد شاريول Charriol يعطّر صيف باريس

توجهتُ إلى نادي "سانت جايمس" Saint James العريق في دائرة باريس السادسة عشرة على بُعد خطوات من جادة Foch، وذلك لحضور إطلاق عطر " غولد " Gold من Charriol.الجو كان حاراً جداً وثقيلاً، ولكن جو المناسبة كان حميماً ومفرحاً، حميماً لأن الحضور اقتصر فقط على...

توجهتُ إلى نادي "سانت جايمس" Saint James العريق في دائرة باريس السادسة عشرة على بُعد خطوات من جادة Foch، وذلك لحضور إطلاق عطر " غولد " Gold من Charriol.

الجو كان حاراً جداً وثقيلاً، ولكن جو المناسبة كان حميماً ومفرحاً، حميماً لأن الحضور اقتصر فقط على مجموعة الصحافيين العرب المهتمين بالعطور والجمال في باريس، ومفرحاً لأننا اسُتقبلنا بحفاوة من قبل رئيس مجلس إدارة شركة Cofinluxe المبتكرة لعطور باريسية معروفة كعطور "مورغان" Morgan، Salvador Dali " سلفادور دالي" و Charriol " شاريول"، وهو السيد جان بيار غريفوري.

تبادلنا السلامات وتطرقنا إلى موضوع السيد غريفوري المفضل، وهو الشرق الأوسط ورحلاته إلى هذا الجزء من العالم الذي كان يجهله قبل السبعينات.

فوجدتها مناسبة للقاء قصير لموقع " أنا زهرة ". وسألته في البداية عن الأواصر التي تربطه بالعالم العربي كمبتكر للعطور. فقال لي إن العالم العربي لديه نكهة خاصة بالنسبة له، لأنه يذكره ببداياته في المهنة في عام 1972، ومن ثم بتأسيسه لشركته في عام 1976، وبأن أول أسواق له كانت في السعودية وبلدان الخليج.

وإذا كان من الصعب في ذلك الوقت التصدير إلى تلك البلدان، لا بل كان ذلك عبارة عن مغامرة، لكن السوق كان مفعماً بروائح لا تُنسى وغنية.
لبنان الذي كان يشكل محطة الختام دائماً في رحلاته، كان يعيده ببطء إلى الحياة الغربية، بعد عدة أيام أو أسابيع في الخليج والشرق الأوسط.

وعن استيحائه بعض العطور من زياراته المتعددة للعالم العربي، يضيف السيد Grivory " أول عطوري التي ابتكرتها في عام 1976 كان لها طابع شرقي جداً مثل Number One" و " Gold" الأول وكذلك عطر " Salvador Dali" الذي تفوح منه روائح شرقية ممزوجة بروائح متوسطية.

وعن الذي ينتظره من المرأة التي تختار عطوره، يقول السيد غريفوري حالماً "عندما تختار امرأة أحد عطوري، أعتبرها مكافأة كبيرة لأنني أشعر بأن عملي ووحيي قدّر لهما ما كنتُ أرغب. بهذا العمل البسيط تقوم المرأة بتكريم روح الماركة وخيال المبتكر الذي كل همه هو الحصول على إعجابها. وبعد شرائها للعطر، أتمنى أن تستمر في التعطر به لأن ذلك يعتبر دليلاً على أن الأشخاص المحيطين بها أعجبوا أيضاً به. لذلك أنا أراقب المرأة التي أراها في أحد المخازن تجرّب عطوري، ثم أترقب ردات فعلها وأبقى حتى تشتريه أحياناً، لأن ذلك يُشعرني بالبهجة والرضا ".

وأخيراً عما إذا كان هناك مشروع لإطلاق عطر نسائي مواز لعطر " غولد" الرجالي، يتابع غريفوري قائلاً إن عطر Gold الرجالي يعرف نجاحاً كبيراً. لذلك من البديهي جداً إطلاق العطر النسائي أيضاً الذي هو قيد التحضير والتطوير، والهدف الأول منه هو إعجاب المرأة.

وختم متابعاً أن العطر هو نقطة الالتقاء ما بين المنطق واللامنطق، ما بين الحلم والواقع، مستشهداً بجملة للفنان التشكيلي Salvador Dali: من الحواس الخمس، حاسة الشم هي من دون أي شك التي تعطينا أكثر من غيرها الإحساس بالأزلية.