رحلة إلى قطر...الدوحة شواطئ سياحة وعروض مختلفة

زهرة الخليج  |   3 مارس 2013
لم تعد الدوحة منذ فترة طويلة مجرد محطة لرحلات الطيران الأوروبية المتجهة إلى جنوب شرق آسيا أو استراليا، بل إن مطار الدوحة الدولي، الذي يستقبل 15 مليون راكب سنوياً، أصبح من أهم المطارات الرئيسية في العالم بفضل التوسعات الكبيرة وأعمال التطوير المستمرة، بالإضافة إلى تعزيز شركة الخطوط الجوية القطرية لمكانتها العالمية ضمن نادي الكبار كإحدى شركات الطيران الفاخرة.  إطلالة ساحرة ينعم السياح بالتنزه على كورنيش الدوحة والاستمتاع بالإطلالة الساحرة على الخليج من جانب وجزيرة النخيل وناطحات السحاب الشهيرة في المدينة من جانب آخر. ويستطيع الزائر أيضاً التمتع بالمشي أو الركض في ربوع هذا المتنزه ذي المناظر الخلابة على الخليج والتمتع بالهواء العليل ونسيم البحر اللطيف وزيارة المتاحف المجاورة والحدائق والتماثيل، مثل المها "أوري" العملاق وتمثال المحار وتمثال اللؤلؤة الكبير، والتسوق في المتاجر الراقية. الريفييرا العربية وعلى مسافة عشرة كيلومترات خارج العاصمة الدوحة تقع جزيرة صناعية تُسمى اللؤلؤة، التي تشتهر باسم الريفييرا العربية. وقد كانت هذه المنطقة في السابق مجرد مياه ضحلة في الخليج تبعد مسافة 330 متر قبالة الساحل الشرقي لدولة قط. وتزهو مياه الخليج حول جزيرة اللؤلؤة باللون الأزرق الباستيل، وتمثل هذه الجزيرة الصناعية الوجه العصري للدوحة؛ حيث يطغى عليها أجواء التألق والرقي. وتبدو هذه الجزيرة الصناعية من أعلى مثل محار اللؤلؤ، وقد كانت قطر موطن غواصي اللؤلؤ قبل اكتشاف الثروات النفطية الحالية. ويتلألأ الرخام الأبيض بجزيرة اللؤلؤة ليعكس أشعة الشمس بلون يبهر العقول والأبصار. الحضارة الإسلامية ويعتبر متحف الفن الإسلامي من ضمن الأماكن السياحية والتاريخية في الدوحة التي تتيح للسياح نافذة يطلون منها على تاريخ الحضارة الإسلامية. وقد قام بتصميم هذا المتحف المهندس المعماري آي إم بي، الذي تأثر في تصميمه للمتحف بالعمارة الإسلامية القديمة. ويقع على حافة ميناء الدوحة في الطرف الجنوبي لخليج الدوحة. ويحوي متحف الفن الإسلامي في الدوحة مقتنيات تم جمعها من أوروبا وآسيا، ويتراوح تاريخها بين القرن السابع الميلادي والقرن التاسع عشر، وتمثل مجموعة المقتنيات التنوع الموجود في الفن الإسلامي. وترجع هذه المقتنيات إلى الكثير من البلدان مثل أسبانيا ومصر وسوريا والعراق وتركيا وإيران والهند ووسط آسيا. وعلى عكس المتاحف الغربية يمكن للسياح تصوير جميع المقتنيات المعروضة.   اقرئي أيضاً: رحلة بميزانية معقولة إلى قبرص إيطاليا ب 3 قطع نقدية تزوجي من تحبين وسلمي على جورج كلوني