زيدان وبوشوشة خارج "زمن البرغوت"

وائل العدس  |   22 نوفمبر 2012
على ما يبدو، فالجزء الثاني من "زمن البرغوت" سيتعرّض لهزات عنيفة قبل أيام قليلة من تصويره. إذ علمت "أنا زهرة" من مصادر خاصة أنّ نجم العمل أيمن زيدان قرر الانسحاب بشكل نهائي والإقامة خارج سوريا رغم العقد الذي يجمعه بالشركة وينصّ على التزامه بحلقات العمل الستين، خصوصاً أنّه قبض مقدماً 12 مليون ليرة سورية (حوالي 175 ألف دولار أميركي) كأجر تصوير الجزءين. ويؤدي أيمن دور مختار الحارة الذي يمثّل مجموعة من القيم الأصيلة والشهامة التي نفتقدها في أيامنا الحالية. ولهذه الشخصية مصيرها الشخصي الداخلي، إذ تمر بانعطافات شديدة على المستوى الداخلي. من ناحية ثانية، قرر مخرج العمل استبعاد الجزائرية أمل بوشوشة بسبب عدم إتقانها اللهجة الشامية في الجزء الأول، ليضع مكانها قمر خلف في الجزء الثاني. وكانت أمل قد جسّدت دور "رويدا" التي تمرّ بالكثير من الحالات المفرحة والمآسي في مجرى الأحداث. وتدور أحداث المسلسل بين  1919و1926 بين نهاية الحكم العثماني لسوريا وفترة الاستعمار الفرنسي، مروراً بمرحلة الثورة العربية الكبرى. ويتناول العمل حكاية الناس في إحدى حارات حي الميدان الدمشقي، راصداً العلاقات في تلك المرحلة، إضافة إلى علاقة الريف بالمدينة وكيف كان أهالي الأرياف يأتون إلى دمشق وينزلون في الخان ويتبضعون هناك. وقد استهلم اسم العمل من “البرغوت” الاسم الشعبي للعملة القديمة التي كانت مستخدمة خلال الحكم العثماني، في إشارة إلى صعوبة الأوضاع المادية التي عاشها أهل ذلك الزمان.   اقرأ المزيد: “زمن البرغوت” يعود من جديد  “ياسمين عتيق”: حبّ ومغامرات في حواري الشام