إنقاذ ليلى علوي ويسرا في ميدان التحرير

دعاء حسن ـ القاهرة  |   28 نوفمبر 2012

شاركت بعض الفنانات في التظاهرات التي أقيمت في ميادين مصر للتنديد بالإعلان الدستوي الذي أصدره الرئيس محمد مرسي. وقد شاركت كل من ليلى علوي ويسرا التي نزلت للمرة الأولى في هذه التظاهرات.

وفور مشاهدة المتظاهرين للنجمتين، تدافعوا حولهما، ما أصابهما بالاختناق والتوتّر خصوصاً أنّ أحداً لم  يستطع استكمال المسيرة نتيجة التدافع. وكادت ليلى علوي أن تفقد وعيها بعدما ظلت تنادي ابنها خالد الذي اصطحبته معها إلى الميدان، إذ اعتقدت أنها فقدته.

واستطاع عدد من المتظاهرين إنقاذ النجمتين ومساعدتهما للوصول إلى خيمة الفنانين في الميدان. وهناك، حضرت سيارة خصيصاً لليلى علوي بعدما عجزت عن البقاء بسبب حالة التوتر التي أصابتها، وقد غادرت إلى منزلها على الفور.

وقد شاركت كل من النجمتين في مسيرة الفنانين التي انطلقت عصر أمس من دار الأوبرا المصرية إلى ميدان التحرير، بمشاركة نقيب الممثلين أشرف عبدالغفور، سامح الصريطي وكيل نقابة المهن التمثيلية، وغادة إبراهيم، وهند عاكف،  وبسمة، ووفاء عامر، وخالد أبو النجا، والمخرج عادل أديب.

يذكر أنّها المرة الأولى التي تشارك يسرا في تظاهرات ميدان التحرير بينما شاركت علوي في إحدى المليونيات التي تبعت الثورة المصرية في ميدان التحرير.

للمزيد:

ليلى علوي تختنق في ميدان التحرير