البدانة لا تعني عدم اللياقة!

د ب أ  |   5 مايو 2013

أكدّ الخبير الرياضي الألماني ماركوس هيردر أن البدانة لا تعني ألا يتمتع الإنسان بقدر من اللياقة البدنية. وكي يتسنى للأشخاص البدناء تحفيز أنفسهم على ممارسة الرياضة، أكدّ الخبير في مدينة ماينتس على ضرورة أن ينظروا إلى الرياضة على أنها وسيلة لمكافحة الشيخوخة؛ فممارسة الرياضة تعمل على تحسين الحالة البدنية والنفسية للإنسان وتُزيد جودة حياته.

 وحذّر الخبير الرياضي البدناء من وضع أهداف خيالية لأنفسهم عند البدء في ممارسة الرياضة؛ كأن يرغب الشخص الذي يُعاني من السمنة المفرطة في الوصول إلى الوزن الطبيعي. فالأفضل أن يكون الهدف عند البدء في ممارسة الرياضة هو الحفاظ على صحة الجسد وحمايته من الأمراض.

لذا أوصى الخبير الرياضي هيردر الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن ويرغبون في البدء في ممارسة الرياضة، بالبحث عن نوعية الأنشطة الرياضية التي يتم خلالها التحميل على وزن جسدهم بشكل معتدل فقط.

 وأكدّ الخبير الرياضي على ضرورة أن يبحث الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن ويرغبون في البدء في ممارسة الرياضة، عن أماكن تتناسب مع ظروفهم ومتطلباتهم كإحدى صالات اللياقة البدنية التي تستقبل جميع الفئات كالبدناء وكبار السن ولا تقتصر فقط على الأشخاص الرياضيين.

وبالنسبة لمَن يرغب في البدء في ممارسة الرياضة بمفرده في البداية، ينصحه هيردر بالجمع بين رياضة المشي وتمارين تقوية العضلات؛ إذ لا تستلزم هذه الرياضات أي أجهزة أو أوزان إضافية، ويُمكن للإنسان ممارستها وحده.

   

المزيد:

متى يجب ممارسة الرياضة للحصول على الرشاقة؟

أثقال الدمبل: لياقة بدنية مضمونة

خطوات رياضية تمنحك بطناً مشدوداً!