صباح ورويدا تدعوان إلى إعمار سوريا

وائل العدس  |   17 أبريل 2013
للمرة الأولى في تاريخه الفني الطويل، يغني صباح فخري لبلده سوريا بمشاركة نجله أنس إضافة إلى رويدا عطية، وعلي الديك، ووفيق حبيب، ورضا، وزينة أفتيموس. هكذا، فإنّ المخرج مصطفى نعمو يستعد لتصوير أوبريت غنائي يخاطب السوريين بمختلف انتماءاتهم السياسية. ويقول مطلع الأوبريت "هيّة أمي وهيّة بيي، وهية عنوان الحنين، أنا خيّك وإنتا خيي، بيكفي نحنا سوريين". علماً أنه من كلمات نزار فرنسيس، وألحان عادل العراقي، وتوزيع طوني سابا. وسيقدَّم هذا العمل في ثلاث لغات هي العربية والإنكليزية والفرنسية، ويغني أنس فخري بالإنكليزية، وزينة أفتيموس بالفرنسية. وتهدف الأغنية إلى تذكير السوريين بأنّهم إخوة ومدعوون إلى شبك الأيدي بالأيدي من أجل إعمار سوريا وبنائها من جديد. يذكر أنّ رويدا أطلقت أخيراً أغنية “أبواب السلام” التي غناها وديع الصافي. المزيد: صباح فخري حي يرزق رويدا عطية: سقط عنّي لقب الفنانة!