ما هي مفاجأة عبد المنعم عمايري؟

وائل العدس  |   6 يونيو 2013
فاجأ عبد المنعم عمايري جمهوره من خلال حضوره افتتاح فيلم "صديقي الأخير" في دمشق بعدما اعتقد الجميع أنّه مقيم في دبي إلى جانب زوجته أمل عرفة. هكذا فقد تحلق المعجبون حوله بعد انتهاء العرض لالتقاط الصور التذكارية. وعلمت "أنا زهرة" أن عمايري يتردد إلى دمشق كل فترة لزيارة الأهل والأصدقاء. ويؤدي الممثل السوري في الفيلم الشخصية المحورية وهي الدكتور "خالد" المحبوب من أهل حارته، قبل أن ينتحر ويترك وراءه ألغازاً عدة تنكشف مع مرور الوقت، إلى جانب مكسيم خليل وعبد اللطيف عبد الحميد، ولورا أبو أسعد، وهبة نور، وسوسن أرشيد، وفادي صبيح، وأندريه سكاف، وهو من إخراج جود سعيد. ويغيب الفنان السوري عن الدراما هذا الموسم بعدما اعتذر في اللحظات الأخيرة عن عدم المشاركة في "حمّام شامي"، علماً أنه الغياب الأول منذ أول ظهور له عام 1997 في الجزء الثاني من "حمّام القيشاني" ليظهر بعد ذلك في أكثر من 70 عملاً حتى نهاية الموسم الماضي الذي قدّم فيه خمسة أعمال هي "ساعات الجمر" و"المفتاح" و"رفة عين" و"ما بتخلص حكايتنا" وأرواح عارية". المزيد: لطيفة في منزل أمل عرفة وزوجها! ماذا درس الفنانون قبل التمثيل؟ نجوم سوريا: فنانون أقارب في الدراما والحياة!