زيارة إلى قلعة مصممة فندي

يمام سامي  |   29 يونيو 2013
سلفيا فنتوريني مصممة الأزياء الشهيرة لدار أزياء فندي لها بيت في قلب الطبيعة، هو مزيج بين قلعة وكهف على سطح جزيرة معزول أطلقت عليه Casa Madonna، أي بيت السيدة العذراء، هنالك تقضي سلفيا بصحبة عائلتها أيام الإجازات بعزلة بين الطبيعة الخلابة في بيت صُمم بإسلوب بدائي. وبالجولة داخل تلك الخميلة الطبيعية، ستجدين جلسة في "حوش" البيت تماماً كما في البيوت الشرقية العربية، تفترش فيه سلفيا بساطاً على أريكة خشبية. أما في غرفة النوم فهنالك شرفة ذات سقيفة خشبية تطل على البحر. ولإكتمال أجواء الطبيعة والقِدم، علقت الكثير من الحقائب والقبعات القديمة المصنوعة من القش والصوف اليدوي على علاقة عمودية. المطبخ أتخذ اللونين الأبيض والأزرق لونا قطع البلاط المزخرف والموقد القديم الذي يعود إلى القرن 19. كما أن فنتوريني فندي تحتفظ بمجموعة من الصحون وأدوات المائدة ذات الطابع الكلاسيكي لجميع الوجبات، كما تستمتع كثيراً بتناول طعام الفطور على المائدة الدائرية خارجاً، والتي تتسم بطابع الجزيرة. من الأشياء الفريدة التي قد تجدينها هناك هي السرير المزدوج الذي وضع في الخارج لغرض الإستلقاء عليه والتشمس، وهو صناعة هندية. وفي غرفة الضيوف كان السرير مغطى بغطاء مطرز ومخدات ذات طراز شرقي جمعت أجزائه من قصاصات أقمشة فندي. أتسمت غرفة الجلوس بكثرة الزخارف والجدران المزينة بقطع الموزاييك، توسطه موقد تركي مزين بلوحة دينة من صقلية. وفي جهة أخرى من الصالة، عُرضت مجموعة فريدة من المرايا المؤطرة بطريقة فريدة بإطارات خشبية، وصُفت على الأرض مجموعة من حقائب السفر من فندي. وعلى مدخل البيت وضعت أريكة تقابلها منضدتين صغيرتين، حيث يكون المكان مناسباً للجلوس في الخارج مع التعرض للبعض من أشعة الشمس، هذا بالإضافة إلى المطبخ الخارجي الذي يتم إستخدامه في الدعوات التي تقيمها العائلة في الهواء الطلق والتي تتسع لها مائدة الطعام لتشمل 20 شخصاً.   المزيد: مصممة الأزياء جيل ستوارت تُثري بيتها بأعمال الفنانات المعاصرة مفروشات فخمة بتوقيع “فندي” شقة هيلاري سوانك النيويوركية داخل قصر مصمم الأزياء ماكس أزريا