فنان يرسم على البشر بدلا من الكانفاس

لاما عزت / 2013-07-19T14:07:25Z / Published in ثقافة وفنون مجتمعك
فنان يرسم على البشر بدلا من الكانفاس

هذه الأعمال الفنية هي أشهر وأفضل رسام للجسد في العالم body painter يوهان ستوتر (35 عاما).يستغرق كل عمل من أعماله 8 ساعات، ويستخدم فيه نوعا خاصا من الألوان.ويعتبر فن ستوتر، الفنان الإيطالي الجنوبي، مميزا لأن أعماله حية ويمكنها التحرك. فالرسم على الجسد...

هذه الأعمال الفنية هي أشهر وأفضل رسام للجسد في العالم body painter يوهان ستوتر (35 عاما).

يستغرق كل عمل من أعماله 8 ساعات، ويستخدم فيه نوعا خاصا من الألوان.

ويعتبر فن ستوتر، الفنان الإيطالي الجنوبي، مميزا لأن أعماله حية ويمكنها التحرك. فالرسم على الجسد يعني أن لوحاته تتمشي وتتنفس وتعيش. ولكن وبينما تظل لوحات الكانفاس خالدة للأبد يختار ستوتر لوحات فانية.

وعن الرسم على الجسد يقول إن بشرة الإنسان ناعمة ومريحة ودافئة لذلك تحتاج لنوع خاص من الألوان.

وفي لوحات الرسم على الجسد يبتكر الفنان عملا يخلط بين الصورة والرسم والشخص نفسه بملامحه الثابتة.

ويقول ستوتر إنه يستوحي معظم أعماله من الطبيعة. إذ يصف إلهامه بأنه عملية تأمل وملاحظة في العالم والطبيعة والألوان والأشكال بعينين وقلب مفتوح.

ويضيف ستوتر إن السر في نجاح العمل هو التفاعل مع العالم وهو كذلك أن تحب ما تقوم به.