مستحضرات التجميل خطرٌ على الغدة الدرقية!

تؤثّر مستحضرات التجميل على عمل هرمونات الجسم. كما ذكرنا في مقال سباق  يمكنك قراءته هنا

وما زالت دراسات كثيرة تتناول أثر مستحضرات التجميل المختلفة على الجسم. وقد أظهرت دراسة أميركية جديدة أنّ عدداً كبيراً من المستحضرات التجميلية تؤدي إلى تغييرات في عمل الغدة الدرقية عند المرأة. إذ تحتوي بعض المواد التجميلية على "الفلور" وهي مادة كيمائية تستخدم لتصنيع الأقمشة والسجاد، وتعتبر مضرة جداً إذا لامست البشرة بشكل مباشر. تدخل مادة "الفلور" الى الجسم وتستغرق وقتاً طويلاً كي تخرج منه. وجود نسبة عالية من هذه المادة في الجسم قد يغيّر من وظيفة الغدة الدرقية التي يطلق عليها لقب "مايسترو الجسم".

فـ "الفلور" تسبّب خمول الغدة الدرقية، مما يؤدي بدوره الى مشاكل صحية عديدة. إذ أنّ خمول الغدة الدرقية يسبّب التعب الشديد والإكتئاب النفسي وزيادة الوزن والإحساس البرد والإمساك الحاد واضطرابات في الدورة الشهرية وجفاف الشعر والبشرة وتقصّف الأظافر.

هذه المادة الخطيرة على صحة الجسم تخلّصت منها الكثير من ماركات التجميل العالمي، ولكن للأسف لا تزال هذه المادة مصدر قلق لأنها تبقى في الجسم لفترة طويلة. فيا زهرتنا، نصيحتنا لك أنّ لا تشتري أي مادة تجميلية تحتوي على مادة "الفلور" التي يعرَّف عنها بكلمة PFC ضمن قائمة المحتويات لأنها قد تشكل خطراً كبيراً على صحتك.

المزيد:

دلّلي شعرك في الصيف

منتجات تمليس الشعر مضرّة؟

العطور تُخفي رائحة العرق؟