الفنانات الشابات يتفوّقن على نجمات رمضان

دعاء حسن ـ القاهرة  |   12 أغسطس 2013
استطاعت الفنانات الشابات سحب البساط من تحت أقدام نجمات الدراما الرمضانية اللواتي يحرصن على التواجد كل عام على المائدة الرمضانية. وهذا العام، أطلّت فنانات شابات تفوقن على النجمات وقدمن أدواراً مختلفة وجديدة أبرزهن روبي التي تألقت في "بدون ذكر أسماء" الذي كتبه وحيد حامد، ويعد أولى مشاركاتها في الدراما. وجسّدت روبي شخصية فتاة الشارع وأجادت تقديمها من حيث طريقة الكلام والمشي وحتى الرقص، فأصبحت راقصة مشهورة لاحقاً. العمل نفسه شهد تألق العديد من الفنانات الشابات كحورية فرغلي التي تجيد دوماً تجسيد الفتاة الفقيرة بملابسها وملامحها. وقد تألّقت هنا مع تقديمها دور فتاة تخشى العنوسة وتضطر للزواج من شاب متديّن وتسافر معه إلى السعودية لتعود وهي ترتدي النقاب وتنقلب شخصيتها تماماً وتسعى للحصول على المال مع وزوجها بعدما أصبح داعية مشهور.   كذلك، شهد العمل إعادة اكتشاف الممثلة الصاعدة سهر الصايغ التي قدمت شخصية أم كلثوم وهي طفلة في العمل الذي أدّت بطولته صابرين. وهذا العام، تألّقت الصايغ حين قدّمت شخصية الفتاة الفقيرة ابنة بائعة "البسبوسة" التي ترفض الزواج من دون حبّ. أيضاً، تعتبر الممثلة الشابة مريم حسن من الوجوه الشابة التي تألقت في "بدون ذكر أسماء"، من خلال تقديم دور الصحافية الجريئة سلوى التي تخوض مغامرة أبناء الشوارع وتتحول إلى واحدة منهم. وقد استطاعت لفت الأنظار هذا العام أيضاً. علماً بأنّها تألقت قبلاً في عدد من الأعمال السينمائية والتلفزيونية كـ "الشوارع الخلفية" مع جمال سليمان وليلى علوى، ثم مسلسل "الهروب" مع كريم عبد العزيز. وبعيداً عن وحيد حامد ومسلسله "بدون ذكر اسماء"، لفتت دينا الشربيني الأنظار، واستحقت إعجاب الجمهور وإشادة النقاد بأدائها في عملين خلال شهر رمضان، الأول هو مسلسل "تحت الأرض"، حيث استطاعت تقديم الشخصية الشريرة والزوجة المتسلطة لأمير كرارة. وفي الوقت نفسه، تألقت في دور الفتاة الضحية ضمن أحداث مسلسل "موجة حارة" حيث تدفعها الظروف إلى الزواج العرفي من قواد. ويأتي تألق دينا بعدما شاركت في عدد من الأعمال الناجحة، منها "روبي" و"طرف ثالث" و"المواطن أكس".   للمزيد: نجوم شباب تألّقوا في رمضان 2013