"النداء الأخير للحب" يصدح في دمشق

وائل العدس  |   5 فبراير 2014
في ساحة النجمة في وسط دمشق، انطلق تصوير الخماسية الأولى من مسلسل "الحب كله" التي تحمل عنوان "النداء الأخير للحب". الخماسية من تأليف رانيا بيطار، وإخراج سهير سرميني، وإنتاج "المؤسسة العامة للإنتاج التلفزيوني والإذاعي"، وبطولة: نجاح سفكوني، ونادين خوري، وفائق عرقسوسي، وسلمى المصري، وجمال العلي، وغادة بشور، وعلي كرّيم، وجيانا عيد، وطارق الصباغ، وجيانا عنيد، وسامر نصر الله، ورنا حيدر، وكفاح الخوص، وتولين البكري، ورامز عطا الله. وتؤكد الكاتبة أنّ "آخر نداء ينطلق عادة كتنبيه للمسافرين قبل إقلاع الطائرة وترك المسافرين المطار. وهو هنا موظّف كرمز وجرس إنذار إلى ما ينتظرنا ما لم نسرع للملمة الجراح ومحبة بعضنا". أما المخرجة، فقالت إنّ "أكثر ما لفت نظري في النص هو ارتباطه بالراهن الذي نعايش تفاصيله. ورغم أنه موجود وملموس من قبلنا، إلا أن معايشته درامياً قد تؤثر في المشاهدين، من خلال أربع عائلات تمثّل الفسيفساء السورية التي لم نكن نشعر بأهميتها من قبل. وبسبب الأزمة، اكتشفنا الشرخ الذي ولّدته بين الناس وعواطفهم. وتسلّط خماسية "النداء الأخير الحب" الضوء على التغيرات التي طرأت على السوريين قبل الحرب وبعدها". وأضافت: "النص يوجّه نداء لكل السوريين بأننا إن لم نتكاتف يداً واحدة وعقلاً واحداً، فإننا سنخسر الكثير وسنخسر الوطن". المزيد: غرفة افتراضية على سطح دمشق