12 عاماً من العبودية أفضل فيلم في الأوسكار لعام 2014

رزان الحسيني  |   3 مارس 2014
إنتهت فعاليات توزيع حفل الدورة 86 لجوائز الاوسكار على خشبة مسرح دولبي في لوس أنجلوس منذ ساعات معدودة بتتويج فيلم Years a Slave 12  أو 12 عاماً من العبودية للمخرج البريطاني ستيف ماكوين بنصيب الأسد وحصوله على جائزة الأوسكار كأفضل فيلم لهذا العام بعد أن فاز بخمس جوائز قبل يوم فقط في حفل توزيع جوائز سبيريت للسينما المستقلة في كاليفورنيا. وحاز الفيلم المقتبس من قصة واقعية والذي يدور حول الرق في فترة ما قبل الحرب الأهلية الأمريكية لرجل يتم الإيقاع به وبيعه للعمل في مزارع بولاية لويزيانا الأمريكية بالجائزة الجائزة الأهم في تاريخ السينما خلال حفل أقامته أكاديمية فنون وعلوم السينما في هوليوود. وفي كلمة له بعد تسلمه جائزة أفضل فيلم قال مخرج الفيلم ومنتجه مكوين " لكل يستحق ليس أن يبقى على قيد الحياة فقط بل أن يعيش.هذا هو اهم إرث سولومون نورثوب وأنا أهدي هذه الجائزة لكل من تحملوا وطأة العبودية ولـ 21 مليون شخص ما زالوا يعانون من العبودية اليوم". ولم تكن جائزة أفضل فيلم هي الوحيدة التي حظي بها Years a Slave 12  بل كانت من نصيبه جوائز أخرى بيد أن المنافس الرئيسي له كان فيلم Gravity الذي حصد هو الآخر عددا من الجوائز من أهمها أفضل إخراج لألفونسو كوارون. الفيلم يدورحول رائدة فضاء تكافح من أجل البقاء بعد انفصالها عن مكوكها الفضائي. يذكر أن هذه هي جائزة الأوسكار الأولى التي يفوز بها كوارون (52 عاما) عن الفيلم الذي يلعب دور البطولة فيه ساندرا بولوك وجورج كلوني. وعن فئة أحسن ممثل فقد فاز الممثل ماثيو مكونهي بجائزة أوسكار هذا العام عن دوره في فيلم Dallas Buyers Club كما فاز بجائزة أفضل ممثل مساعد النجم جاريد ليتو عن دوره في الفيلم نفسه والذي يدور حول رون وودروف الذي يقوم بدوره مكونهي وهو كهربائي ومدافع يحاول مساعدة المرضى المصابين بمرض نقص المناعة المكتسب (الإيدز) في الثمانينات من القرن الماضي للحصول على الدواء الذين يحتاجون إليه.يذكر أن هذه الجائزة تعد أول واحدة يفوز فيها مكونهي بجائزة أوسكار. الممثلة كايت بلانشيت من جهتها حصدت جائزة أفضل ممثلة عن دورها في فيلم Blue jasmine أو الياسمين الأزرق وهو فيلم درامي وكوميدي أمريكي من تأليف وإخراج وودي آلن يدور حول جاسمين الذي تجسدها بلانشيت والتي اعتادت حياة الترف في نيويورك ثم تدهورت بها الأحوال فانتقلت إلى الإقامة مع شقيقتها في سان فرانسيسكو لتعيش حياة صعبة.يشار أنها المرة الثانية التي تفوز بها بلانشيت بجائزة الأوسكار. وإلى الدراما الايطاليي حيث فاز فيلم The Great Beauty بجائزة اوسكار أحسن فيلم اجنبي والذي يدور حول تأملات كاتب مسن في الحياة وبحثه عن المعنى بين المجتمع الراقي الخامل في روما. أما الممثلة الكينية لوبيتا نيونجو فقد حازت على جائزة أوسكار أحسن ممثلة مساعدة عن دورها في فيلم 12 عاما من العبودية. وفيما يلي تسلسل جوائز الأوسكار لدورته الـ 86: أفضل تصميم ملابس لفيلم  The Great Gatsby أفضل أغنية وأفصل رسوم متحركة في فيلم  Frozen أفضل شعر وماكياج فيلم  Dallas Buyers Club أفضل فيلم رسوم متحركة قصير Mr. Hublot أفضل مؤثرات بصرية وأفضل خلط أصوات وأفضل تصوير سينمائي لفيلم   Gravity أفضل فيلم قصير  Helium أفضل فيلم وثائقي قصير The Lady in Number 6: Music Saved My Life