بولغاري ومنظمة إنقاذ الأطفال.. مهمة نبيلة لحياة أفضل

زهرة الخليج  |   23 مارس 2014
من حق الأطفال العيش في بيئة تضمن لهم حقوقهم، وتقع مسؤولية تحقيق ذلك على عاتق المجتمع بكافة فئاته، لذلك تتحرك المنظمات والجمعيات التي تعنى بالأطفال لتقديم الدعم، الأمر الذي فعلته منظمة إنقاذ الأطفال Save the Children، حيث دعمت مركز The Action Center مباشرة بعد التأثيرات الفتاكة لإعصار ساندي في أكتوبر 2012. التعليم لا ينتظر وقد تعاونت بولغاري BVLGARI منذ عام 2009 مع منظمة إنقاذ الأطفالSave the Children كي تمنح الأطفال المحرومين حول العالم خلال الفترات العادية والأزمات تعليماً ذي جودة عالية. وقد قام سفير داربولغاري Bulgari أدريان برودي بإضفاء ابتسامات وسعادة وسحر على حياة الأطفال في مركز The Action Center في منطقة روكاوايز في كوينز في مدينة نيويورك وقد حضرت أيضاً فيرونيكا بولغاري برفقة ابنها، الذين اعتادا مدّ يَد العون للمجتمعات المحلّية المحرومة. اللمسة السحرية! استغلّ أدريان وقته في المشاركة في صفّ فنيّ وساعد في توجيه أطفال المركز حول رسم وتلوين صور عن الأعياد مثل أشجار عيد الميلاد والرجل الثلجي والرنة! أما اللمسة السحرية فقد تجلت بقراءة بعض من قصص أدريان المفضلة للدكتور سوس، وقراءة القصص بعد الفروض المنزلية هي أفضل طريقة للاسترخاء. كما أدهش أدريان الأطفال مع حيلة مميزة حيث كسر قلم رصاص بالنصف بواسطة عقله وورقة من فئة دولار فقط! العلاج بالفن يستخدم الأطفال العلاج بالفن في المركز كأداة لمساعدتهم على التأقلم مع ضغوطات الحياة اليومية والصدمة الناتجة عن إعصار ساندي، وبعد الانضمام إلى الأطفال الأصغر سنّاً في جلسات العلاج بالفنّ، أخذ أدريان لحظة خاصة ليتكلّم مع المراهقين المحليّين وأمّهاتهم حول مجموعة واسعة من المواضيع بما فيها التحديات قبل وبعد وصول إعصار ساندي إلى روكاوايز. ومن أجل إنهاء النهار مع لحظة مميّزة وخاصة بفترة الأعياد، قام المراهقون في نادي الدراما الخاصّ بالمركز بتقديم أداء خاص عبر إعادة تمثيل مشهد من مسرحية The Grinch ولعب أدريان أيضاً دور الراوي في العرض بصفته ضيف شرف. المدرسة والتعليم لحياة أفضل يُمكن للمدرسة والتعليم أن يحوّلا حياة الأطفال خاصّةً الأطفال الذين يعيشون في ظروف قاسية كما هي حال منطقة روكاوايز في نيويورك حيث يعيش عدد كبير من الأطفال في حالة فقر شديدة وعدد كبير منهم يعيش دون مستوى الفقر المحلّي بنسبة 200%. كما تبلغ نسبة من لم يحصل على شهادة ثانوية في هذا المجتمع المحلي 41% ، أومن لم يحصلوا على شهادة ثانوية 60%، وهناك 3 من أصل 5 أطفال يتركون المدرسة. المزيد: بوتيك فاليديز: دمية لكل طفل محروم في مخيم الزعتري صور تاريخية نادرة لإليزابيث تايلور ومجوهرات بولغاري