احذري الحركات الرياضية العنيفة!

د ب أ  |   11 أبريل 2014
حذّر الخبير الرياضي الألماني إنغو فروبوزه هواة الرياضة من القيام بحركات عنيفة أو غير معتادة أثناء تأدية التمارين الرياضية. وتابع أنّ ذلك قد يؤدي إلى التحميل الشديد على العضلات، ما يتسبّب في تمزّق صغير في الألياف العضلية؛ ثمّ تحدث الإصابة بآلام العضلات. وأردف البروفيسور في "الجامعة الرياضية الألمانية" في مدينة كولونيا أنّ المواضع المصابة عادةً بالتمزق تؤسّس لبؤرة التهابية يتم تخزين الماء فيها، ما يؤدي إلى توّرم العضلة المصابة، ومن ثمّ ينشأ الشعور بالألم. وتظهر آلام العضلات غالباً بعد مرور 18 إلى 24 ساعة من ممارسة الرياضة، ويمكن أن تستمرّ لمدة تصل إلى 72 ساعة، مع العلم بأنّ ذلك يتوقف على كيفية نشوئها من الأساس. ولعلاج هذه الآلام، ينصح فروبزوه بأخذ حمام دافئ أو ممارسة رياضة المشي لفترات طويلة، إذ يعمل ذلك على تحفيز عملية التمثيل الغذائي، مؤكداً أنّ الشعور بالألم يتلاشى تدريجاً بعد مرور 3 أيام تقريباً. وأشار إلى أنّ تعاطي أدوية مُسكّنة لا يساعد بشكل كبير في الحدّ من هذه الآلام. ولتجنّب الإصابة بآلام العضلات من الأساس، أوصى البروفيسور الألماني بعدم المبالغة في ممارسة الرياضة والتحميل على الجسم بشكل شديد، مؤكداً أنه من الأفضل ممارسة الرياضة المعتدلة بشكل منتظم، كي يتسنى للعضلات التعوّد على التحميل بشكل تدريجي.