توقيف الأدوية في الرحلات يهدّد الصحة؟

د ب أ

  |   7 يوليو 2014
حذّرت "الرابطة الألمانية لصناعة الأدوية" المصابين بأمراض مزمنة من التوقف عن تلقي أدويتهم خلال الرحلات، حتى لو  شعروا أنّهم أفضل من المعتاد خلال هذه الرحلات. وأوضحت الرابطة أنّ التوقف عن تعاطي الأدوية خلال الرحلات من دون استشارة الطبيب قد يعرّض مسار العلاج للخطر. على سبيل المثال، قد يتعرّض مرضى ارتفاع ضغط الدم لمخاطر جسيمة، في حال توقفوا عن تلقي العلاج من تلقاء أنفسهم. وشددت الرابطة على ضرورة الالتزام بمواعيد تعاطي الأدوية خلال الرحلات أيضاً؛ لأنّه في الكثير من الحالات لا يظهر تأثير الدواء إلا عند تعاطيه في أوقات محددة. على سبيل المثال، لا يظهر تأثير مثبطات مضخة البروتون المستخدمة لعلاج حرقة المعدة إلا مع مرور الوقت. لذا فمن الأفضل تعاطي هذه الأدوية دائماً في الصباح كي يظهر تأثيرها خلال المساء والليل عندما يصل إفراز المعدة للأحماض إلى أعلى معدلاته. ويفضَّل تعاطي أدوية "ستاتين" المستخدمة لخفض معدلات الكوليسترول في الدم مساءً، لأنّ إفراز الجسم للكوليسترول يصل عادة إلى أقصى حد خلال الليل. للمزيد: السكري يسرق نظرك ويُتلف أعصابك الصداع مؤشر إلى أمراض العيون؟ من “أنا زهرة” طرق للحفاظ على صحة رئتيك

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث