رانيا يوسف: تعرضت للتحرش أمام زوجي وابنتي

دعاء حسن ـ القاهرة  |   14 يوليو 2014
كشفت رانيا يوسف أنّها تعرضت للتحرش عندما شاركت في تظاهرات 30 يونيو ونزلت إلى ميدان التحرير، مؤكدة أنّها تعرضت للتحرش مع ابنتها الكبرى وكانت بصحبة زوجها. وخلال استضافتها مع سمر يسري ضمن برنامجها "ليلة" الذي يعرض على قناة "النهار"، طالبت الممثلة المصرية بإعدام المتحرشين في مكان الحادثة للحد من هذه الآفة.   .وكشفت أنها أجرت عملية تجميل في أنفها وتفكر حالياً في إجراء عملية شفط بعدها أشادت بمسلسل "السبع وصايا" ووصفته بأنه فريد من نوعه، متمنية أن يكون نقلة في الدراما المصرية وأضافت أنها خاضت على مدار حياتها 6 علاقات، منها 3 زيجات رسمية، موضحة أنها تعرضت للخيانة في العديد من تلك العلاقات، وأوضحت: "عندي قدرة على مسح أي رجل من ذاكرتي، والخيانة طبع جميع الرجال، ولم أقصر في "أي علاقة خضتها وأشارت إلى أنّ هناك أشخاصاً كثيرين تسببوا في انكسار قلبها سواء كانوا رجالاً أم سيدات، مؤكدة أن ليلة طلاقها من المنتج محمد مختار، كانت أصعب لحظات حياتها بسبب "العشرة الطيبة والأطفال"، مؤكدة أن الطلاق كان بسبب عدم تنازل أي طرف منهما عن متطلبات الحياة للمزيد: إطلالة رانيا يوسف تخطف الأضواء