ناعومي كامبل: عنصرية في عالم الأزياء

زهرة الخليج  |   27 يوليو 2014
"لا أحب أن أكون وحدي على الخشبة". بهذه الكلمات عبّرت العارضة ناعومي كامبل عن شعورها بأنّها المرأة السوداء الوحيدة على خشبة العرض. في مقابلة أجرتها معها وكالة "فرانس برس" ونقلتها الـ "اكسبرس" الفرنسية، أعربت عارضة الأزياء السمراء عن أسفها لعدم وجود عارضات يمثلن الجمال غير الأبيض كالآسيوات أو السوداوات. وأضافت: "يجب مساعدة هؤلاء النساء". واستعادت كامبل مشوارها في عالم الأزياء، فقالت: "حين بدأت مسيرتي، كانت هناك عارضات سوداوات أكثر من اليوم. وحين كان بعضهم يرفضني، كنت أجد وسيلة أخرى لتحقيق حلمي بالعرض. اليوم، تغيّر الوضع لأنّ العارضات السوداوات يخفن الكشف عن هذه العنصرية. فإذا شكين ذلك، لن يحظين بفرصة أخرى لعرض الأزياء". كامبل التي ناضلت ضد العنصرية، اشتهرت بصداقتها مع رمز النضال ضد التمييز العنصري نلسون مانديلا. وقالت عنه: "كان يقول لي دوماً إنّه يجب أن تستغلي موقعك للكشف عن هذه الأمور بصوت عال. ليس سهلاً قول كل شيء، وهناك أمور لن يتقبلها بعض الناس عندما تتفوهين بها".