ميلاني غريفيث محت أنطونيو بانديراس

ميلاني غريفيث محت أنطونيو بانديراس

كي تغلق فصل علاقتها بأنطونيو بانديراس، قرّرت ميلاني غريفيث (56 عاماً) أن تمحو وشم اسمه عن زندها بعدما كانت قد وضعته عند زواجهما مع قلب أحمر يعبّر عن حبها له. وإذا كانت النجمة تحاول المحافظة على توازنها بعد انتهاء 17 عاماً من الزواج، فإنّها تتكل في ذلك...

كي تغلق فصل علاقتها بأنطونيو بانديراس، قرّرت ميلاني غريفيث (56 عاماً) أن تمحو وشم اسمه عن زندها بعدما كانت قد وضعته عند زواجهما مع قلب أحمر يعبّر عن حبها له. وإذا كانت النجمة تحاول المحافظة على توازنها بعد انتهاء 17 عاماً من الزواج، فإنّها تتكل في ذلك على ابنتها ستيلا (17 عاماً) التي جاءت ثمرة علاقتها ببانديراس. وتواظب الشابة على تمضية الوقت مع أمّها، وقد شوهدتا تخرجان معاً من المحكمة، علماً أنّ غريفيث تحاول كسب حضانة ابنتها بما أنّها لا تزال قاصرة. وكان الممثلان قد أعلنا عن انفصالهما رسمياً في شهر حزيران (يونيو) الماضي، مع أنّ هناك احتمالاً للمصالحة. وهناك خلافات بين النجمين على كلابهما الثلاثة وثورتهما البالغة 50 مليون دولار وفق ما أوردت صحيفة "دايلي ميل".