الرضاعة الطبيعية ليست فقط لحديثي الولادة

ميرا عبدربه  |   2 أكتوبر 2014

توصي منظمة الصحة العالمية الأمهات بالرضاعة الطبيعية حتى يبلغ الطفل عمر السنتين. اليوم، هناك حملات توعية في كندا لحثّ الأمهات على إرضاع أطفالهن بعد عمر 6 أشهر، فحليب الثدي هو مصدر مهم للطاقة والمواد المغذية للطفل حتى 23 شهراً. تشمل فوائد الرضاعة الطبيعية أيضاً حماية الطفل من الأمراض الخطيرة وترفع مستوى الذكاء لديه. الأم البريطانية جيسيكا دانلير، تصرّح لموقع "دايلي مايل" البريطاني عن فوائد الرضاعة الطبيعية التي لمستها خلال فترة ارضاع طفلتيها. دانلير أرضعت ابنتها الكبرى حتى 3 سنوات ونصف السنة، وهي الآن ترضع ابنتها الثانية التي تبلغ 14 شهراً وتنوي استكمال الرضاعة الطبيعية. تشير دانلير إلى أنّ الرضاعة الطبيعية ستحميها حتماً من سرطان الثدي وسرطان المبيض. بالإضافة الى ذلك، تشير جين هودجز لموقع "دايلي مايل" إلى أنّ أطفالها كانوا يرفضون شرب المياه وحتى حليب الأبقار وبالتالي هي أصرّت على إرضاعهم حتى عمر متأخر. كما أنّ بيركنز لا تزال ترضع ابنها الذي يبلغ 23 شهراً لأنّ الرضاعة تقوّي الرابط العاطفي بينها وبين طفلها وتخفف من خطر اصابة طفلها بالسكري والربو وأمراض السرطان على المدى البعيد. فما رأيك أنت بالرضاعة الطبيعية؟ وهل ستستمرين في إرضاع طفلك حتى عمر متأخر؟ للمزيد: كيف وقاية الطفل من الحساسية؟ اللحوم النيئة خطر على الجنين أطعمة صحية تسبّب… التسمم